كيف أعرف أن الإباضة ممتازة هذا سؤال تطرحه العديد من النساء، حيث أن قوة وسلامة الإباضة من علامات قدرة المرأة على الإنجاب ومدى تحسن حالتها الإنجابية. إنه يتمتع بصحة جيدة أو لديه مشاكل أخرى وقدر كبير من المعلومات حول الإباضة بشيء من التفصيل.

ما هو التبويض

للمرأة مبيضان في الجهاز التناسلي الأنثوي، والمبيض هو النبات الذي ينتج البويضات، لأن جسم المرأة يحتوي على آلاف البويضات غير الناضجة، ومنذ البلوغ يبدأ كل مبيض للمرأة بإطلاق بويضة بعد الحيض، وهو ما يعرف مثل التبويض أو الإباضة. يطلق كل مبيض بويضة بالتناوب مع الأخرى، حيث يتم إطلاق البويضة وتبقى البويضة في انتظار أن يتم تخصيبها وتخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية. يقوم حيوان منوي واحد فقط بتخصيب البويضة، ثم يتم إدخال البويضة في الرحم لتنمو وتشكل جنينًا. عادة ما تحدث الإباضة مرة واحدة في الشهر، حيث يطلق كل مبيض بويضة واحدة بالتناوب مع المبيض الآخر، ويتم ذلك بعد نهاية الدورة الشهرية.[1]

أسباب ضعف التبويض وأهم عوامل الخطورة وطرق العلاج

متى تحدث التبويض

غالبًا ما تسأل النساء عن التاريخ الفعلي للإباضة لأن هذا الوقت يعتبر أنسب وقت للحمل، عندما تكون البويضة جاهزة وفي أفضل حالاتها للإخصاب والإخصاب والحمل. تحدث كل 28 يومًا وقد تزيد هذه الفترة أو تنقص قليلاً من امرأة إلى أخرى حسب العمر والوزن والحالة الصحية وكذلك حالة الهرمونات في الجسم. المرأة قبل موعدها القادم بأسبوعين، ومن الممكن استخدام التطبيقات التي تم تنزيلها على الجهاز المحمول والتي تخبر المرأة بوقت التبويض وأيضًا عندما تكون في فترة الحيض.[1]

كيف أعرف أن الإباضة ممتازة

هناك بعض والأعراض التي تظهر عند النساء أثناء فترة الإباضة، والتي تشير إلى أن الإباضة صحية عند المرأة ولا توجد مشاكل. ومن أهم هذه الأعراض و ما يلي[1][2]

  • زيادة الإفرازات القادمة من منطقة المهبل حيث تكون الإفرازات رطبة ولزجة وليست عكرة.
  • تظهر بقع دائمة على الملابس الداخلية.
  • زيادة ليونة وحنان الثدي بدلا من تيبسه.
  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • تم تغيير موقع عنق الرحم بحيث أصبح أكثر رطوبة وأطول وأكثر انفتاحًا من المعتاد، ولكن بالطبع هذه التغييرات ليست ملحوظة.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض والجوانب.
  • لاحظ التغير في درجة حرارة الجسم الأساسية، وهي درجة حرارة الجسم التي يمكن قياسها في الصباح، وغالبًا ما ترتفع درجة الحرارة هذه أثناء فترة الإباضة.
  • المغص.
  • الغازات وتراكم الغازات.
  • الشعور بالاكتئاب وتقلبات المزاج.
  • زيادة قوة الحواس المختلفة عند المرأة مثل حاسة الشم والتذوق.
  • اضطرابات الشهية

جدول الإباضة للسيدات وكيفية معرفة الأيام المناسبة للحمل

الاختبارات التي تشير إلى التبويض المنتظم

هناك العديد من الفحوصات الطبية التي يمكن إجراؤها ومن خلالها يمكن معرفة ما إذا كانت المرأة تقوم بالإباضة بشكل صحيح أو إذا كانت هناك مشكلة. أهم الفحوصات التي تدل على الإباضة هي كالتالي[3]

  • الموجات فوق الصوتية للحوض هي شرح طريقة يتم من خلالها فحص الحوض بعناية وإذا كانت هناك مشاكل في المبايض أو أجزاء من الجهاز التناسلي للمرأة، والتي قد تتداخل مع التبويض الطبيعي.
  • تقييم قلة الدورة الشهرية وهو اختبار يقوم به الطبيب، وكأن المرأة تتأخر في الدورة الشهرية، يعطيها الطبيب دواءً محددًا يحتوي على هرمون البروجسترون. بينما عندما لا تحصل على دورتك الشهرية بعد تناول الدواء، فهذا يشير إلى وجود مشكلة هرمونية تؤثر على جودة الإباضة.
  • فحص قناتي فالوب في هذا الفحص، يتم تصوير قناة فالوب وأجزاء معينة من الرحم باستخدام الأشعة السينية بعد استخدام الطلاء، والتي يمكن من خلالها معرفة ما إذا كانت هناك مشكلة تمنع عملية التبويض الطبيعية. أو الحمل.

التي قد تدل على عدم انتظام التبويض

هناك عدة علامات وعلامات قد تعاني منها المرأة تدل على عدم انتظام أو ضعف التبويض، ومن أهمها[4]

  • دورة غير منتظمة.
  • السن يأس.
  • صعوبة الحمل.
  • جفاف المهبل.
  • تعرق ليلي.
  • قلة الرغبة الجنسية.
  • لا تشعري بأعراض التبويض المختلفة مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدية، ونقص الإفرازات المهبلية، وقلة الإحساس بنعومة ومرونة الثدي، وقلة الانقباضات، وانتفاخ البطن، وانتفاخ البطن، وما إلى ذلك.

انظري أيضًا متى يظهر الحمل بعد الإباضة في غضون أيام قليلة

يسبب ضعف التبويض

هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى ضعف الإباضة أو التبويض لدى المرأة وبالتالي صعوبة الحمل. من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعف التبويض ما يلي[4]

  • مريض بأمراض المناعة الذاتية.
  • بعد علاج السرطان، مثل العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • وجود مشاكل وراثية أو تاريخ عائلي لخلل التبويض وعدم القدرة على الحمل.
  • التعرض للسموم التي تؤثر على المبايض.
  • التعرض للضغط والتوتر والقلق.
  • لديه عدوى بكتيرية أو فيروسية.

زيادة فرصة التبويض

هناك عدة طرق ونصائح يمكن اتباعها يمكن من خلالها تحسين الإباضة لدى النساء وزيادة فرص الإباضة وجعل الإباضة ممتازة. ومن أهم هذه الطرق[4]

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ومجهود بدني معتدل وتجنب المجهود العنيف.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية مثل الفواكه والخضروات.
  • لا تتناولي أدوية التبويض دون استشارة الطبيب.
  • قلل من تناولك للأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والسكريات.
  • خسارة الوزن الزائد والمحافظة على وزن صحي.
  • مارس التمارين التي تساعدك على الاسترخاء، مثل اليوجا.
  • السيطرة على المشاكل الصحية الأساسية التي قد تؤثر على الإباضة، مثل مرض السكري، والمشاكل الهرمونية، وارتفاع الكوليسترول.
  • تجنب التوتر والتوتر.
  • يجب استشارة الطبيب بخصوص أي مشكلة تتعلق بالإباضة أو الحيض قبل ظهور الأعراض.

ماذا تعني الإباضة

أخيرًا، أجبنا على السؤال كيف أعرف أن الإباضة ممتازة كما تعلمنا أهم المعلومات عن الإباضة وتوقيتها وكذلك الاختبارات التي يمكن من خلالها معرفة حالة الإباضة. كما تعرفنا على علامات الإباضة المعيبة وأعراضها المختلفة وكيفية التغلب عليها. المشكلة في بعض التفاصيل.