كم عدد الأيام التي تستغرقها البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم لأن البويضة تمثل الأمشاج الأنثوية التي تخرج من جسد الأنثى ويتم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية لتكوين الجنين. والمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع بشيء من التفصيل.

ما هي البيضة

البويضة هي أنثى جاما أو ناقة داخل جسد الأنثى، لأن جسم الأنثى يحتوي على آلاف البويضات، وبمجرد وصول المرأة إلى سن البلوغ والبلوغ، يفرز كل مبيض بويضة مقابل المبيض الثاني، حيث يمكن إخصاب هذه البويضة. وتخصب بالحيوانات المنوية إذا كان هناك جماع حميم ولا مانع للحمل، وإذا تم تخصيب البويضة، فإنها تنتقل إلى الرحم وتتم عملية الزرع. وهذا يدل على عدم وجود حمل، لذا فإن قلة الدورة الشهرية من الأعراض الهامة التي تدل على حدوث الحمل لأنها تدل على عدم إخصاب البويضة وتلقيحها.[1]

كيف أعرف أن البويضة كانت مخصبة وحملت من اليوم الأول

كم عدد الأيام التي تستغرقها البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم

تستغرق البويضة الملقحة حوالي ثلاثة إلى أربعة أيام حتى تصل إلى الرحم بعد انتهاء عملية الإخصاب، لأن الحيوانات المنوية تحتاج إلى يوم كامل لدخول البويضة واختراقها وتخصيبها، وبعد هذه المرحلة تصبح البويضة شاملة. هو نفسه مع العزلات التي تمنع دخول أي حيوان منوي آخر لأن حيوان منوي واحد فقط قادر على تخصيب البويضة، وبعد ثلاثة أو أربعة أيام تنتقل نفس البويضة المخصبة من الحيوانات المنوية من منطقة قناة فالوب وتبدأ طريقها إلى منطقة الرحم، ثم زرع البويضة في الرحم مما قد يتسبب في ظهور بقع بنية عند المرأة في هذه المرحلة فيما يعرف بنزيف الزرع في حالات نادرة يمكن أن تبقى البويضة الملقحة في قناة فالوب ولا تنتقل إلى الرحم ولكنها تظل ملتصقة بالرحم. قناة فالوب، تسمى الحمل خارج الرحم.[2]

رحلة البيضة في جسد المرأة

في جسم المرأة، تمر البويضة بسلسلة من المراحل من خروجها من المبيض حتى وصولها إلى الرحم، ويتم تخصيبها وتخصيبها. وتتمثل مراحل رحلة البويضة في جسد المرأة في الآتي[1][2]

  • كل شهر، يطلق كل مبيض بويضة مقابل المبيض الثاني، والذي يسمى الإباضة. تحدث هذه العملية بعد حوالي أسبوعين من اليوم الأول من آخر دورة شهرية للمرأة. خلال هذه الفترة، تعاني المرأة من مجموعة متنوعة من الأعراض مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدية، والإفرازات المهبلية وزيادة الرغبة الجنسية.
  • تنتقل البويضة من المبيض إلى قناة فالوب لانتظار الحيوانات المنوية لتلقيحها.
  • أثناء الجماع، ينتج الذكر الكثير من الحيوانات المنوية، والتي تنتقل إلى البويضة في قناة فالوب لتخصيب البويضة.
  • فقط حيوان منوي واحد قادر على تخصيب البويضة ثم تحيط البويضة بنفسها في عزلة تمنع أي حيوان منوي آخر من دخولها.
  • تنقسم البويضة الملقحة إلى مجموعة من الخلايا المختلفة، ثم تنتقل هذه الخلايا من منطقة قناة فالوب وتبدأ طريقها إلى منطقة الرحم، ثم يتم زرع البويضة في الرحم، مما قد يتسبب في ظهور بقع بنية عند المرأة في هذه المرحلة المعروفة باسم نزيف الزرع.
  • بعد حوالي أسبوع من زرع البويضة في منطقة الرحم، يبدأ إفراز هرمون الحمل، والذي يظهر أولاً في الدم ثم ينتقل إلى البول، حيث يمكن إجراء اختبارات الحمل المختلفة.

كيف تتم عملية إخصاب البويضة

تتم عملية تخصيب البويضة عندما تخرج البويضة من أحد المبيضين كل شهر وتبقى البويضة في قناة فالوب وتنتظر الإخصاب بالحيوانات المنوية، وأثناء العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة، الذكر. تفرز الكثير من الحيوانات المنوية التي تذهب إلى البويضة في قناة فالوب لتخصيب البويضة، ثم يدخل حيوان منوي واحد فقط البويضة ويخصبها، ثم تحيط البويضة نفسها بعوازل تمنع دخول أي حيوان منوي آخر إليها، ثم تتحول البويضة منطقة الرحم المراد زراعتها في الرحم طوال فترة الحمل والولادة.[2]

متى يتم زرع البويضة في الرحم

ماذا يحدث إذا لم يتم تخصيب البويضة

إذا بقيت البويضة داخل قناة فالوب ولم يتم تخصيبها وتخصيبها بالحيوانات المنوية، تنفجر البويضة وتدمر بطانة الرحم التي تم تحضيرها لامتصاص الجنين وكانت مليئة بالشعيرات الدموية والمواد المهمة لنمو الجنين. شبه مملة تدل على أن الفتاة ليست حامل، لذا فإن قلة الدورة الشهرية من الأعراض المهمة التي تدل على حدوث الحمل لأنها تدل على أن البويضة غير مخصبة ومخصبة.[1]

أعراض الحمل عند الأنثى

هناك عدة أعراض تدل على الحمل عند الأنثى يمكن من خلالها التنبؤ بالحمل قبل إجراء الاختبارات، ومن أهم أعراض الحمل ما يلي[3]

  • قلة الدورة الشهرية.
  • قلة الإفرازات البنية من المهبل، والمعروفة باسم نزيف الزرع.
  • تورم الحلمات وألم فيها.
  • الإمساك؛
  • تغيرات في الشهية.
  • استفراغ و غثيان.
  • الغازات والغازات.
  • تقلب المزاج
  • تواتر التبول أثناء النهار.
  • في بعض الأحيان تكون درجة حرارة الجسم مرتفعة.
  • الحساسية للروائح والأطعمة.
  • الشعور بالتعب والنوم باستمرار.

متى يتم تأكيد الحمل وتحديده

يمكن استخدام العديد من العمليات الجراحية لتأكيد وجود الحمل مثل جراحة الحمل والحمل وجراحة الحمل البولي، ويمكن أن تظهر نتيجة جراحة الحمل بالدم فور عملية التطعيم. أو بعد عشرة أيام من غياب الدورة الشهرية، حيث يظهر هرمون الحمل لأول مرة في الدم، ولكنه يستغرق وقتًا في الظهور في تحليل البول.[2][3]

انظري أيضًا متى يظهر الحمل بعد الإباضة في غضون أيام قليلة

في الختام أجبنا على السؤال كم عدد الأيام التي تستغرقها البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم كما تعلمنا أهم المعلومات حول رحلة البويضة في جسم المرأة، وكذلك أهم الأعراض الأولية للحمل الأنثوي وكيف يمكن تأكيد الحمل بتفصيل معين.