هذا هو البطء في إصدار الأحكام ووقفها حتى التحقق من الأمر، حيث يوجد في علم النفس ما يعتمد على التفكير الذي يعتمد على البطء في الحكم والتأخير حتى يتم التحقق من الأمر، وما يستدعي التباطؤ في التفكير والتعليق. حتى يتم التحقق من صحة الأدلة دون إصدار أحكام قبل أن يكون التحقق هو المادة التي استنفد فيها التفكير البشري.

وهذا هو البطء في إصدار الأحكام ووقفها حتى التحقق من الأمر

المداولة في إصدار الأحكام ووقفها حتى يفهم الأمر تفكير نقدي، ويسمى التفكير النقدي في اللغة الإنجليزية). شرح طريقة التفكير هذه هي تحليل موضوعي ومنطقي للحقائق بغرض الحصول على الحكم. يتفقون جميعًا على أن التحليل المنطقي العقلاني والموضوعي والنزيه هو تفكير نقدي يعتمد على تقييم الأدلة من أجل الوصول إلى الحقائق.

يقال إن التفكير النقدي هو القدرة على الاستكشاف من أجل التحقق من صحة الأفكار والافتراضات. هل هي حقًا صحيحة، أم أنها تحمل جزءًا صغيرًا من الحقيقة، أم أنها ليست صحيحة على الإطلاق يقال أن هذا هو الكفارة القائمة على التأمل، والتي من خلالها يفرغ الإنسان كل تفكيره فيما يؤمن به. وماذا يفعل.

مراحل التفكير النقدي

هناك عدد من الخطوات التي يمر بها الشخص المتعلم لاكتساب مهارة التفكير النقدي، وهذه الخطوات بسيطة وهي كالآتي

  • يجب على الشخص أن يجمع عددًا كبيرًا من الدراسات والدراسات والمعلومات والأدلة والحقائق المتعلقة بالموضوع الذي يدرسه.
  • قم بة وتعلم كافة الآراء المختلفة المتعلقة بالموضوع سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة.
  • ناقش كل هذه الآراء لتحديد ما هو صحيح وما هو غير صحيح.
  • التمييز بين كل من نقاط الضعف والقوة في الآراء المقدمة لشخص يحمل نوعاً من الخلاف.
  • تقييم جميع الآراء بموضوعية دون الإضرار بأي منها.
  • الاعتماد على الأدلة وتقديم الحجج لإثبات صحة الرأي.

لماذا نتعلم التفكير النقدي وما هي معاييره

القدرات التي يحتاجها الشخص لاكتساب مهارات التفكير النقدي

هناك عدد من القدرات التي يحتاجها الشخص لاكتساب مهارة التفكير النقدي، ومنها ما يلي

  • له قوة الملاحظة والقيادة في حفظ الحقائق والأحداث.
  • القدرة على التقييم بموضوعية دون تحيز.
  • إن إمساك الشخص بموضوعية هو قدرة ضرورية، سواء لاكتساب مهارة أو بأخرى.
  • القدرة على النقد العلمي والبناء، مع القدرة على الانصياع لآراء الناس.
  • القدرة على صياغة الأحكام.
  • لا تتسرع للحصول على نتائج.
  • عدم الانجرار إلى المعاني الانفعالية مع الالتزام بالمعاني المنطقية والموضوعية.

علمنا في النهاية أن التفكير النقدي هو مناقشة إصدار الأحكام وتعليقها حتى يتم التحقق من الأمر، وهذه الشرح طريقة في التفكير هي تحليل موضوعي ومنطقي للحقائق من أجل إيصال الحكم بموضوعية ومنطقية دون تحيز.