عندما نضع شمعة في وسط المرآة المقعرة، يتم إنشاء صورتها. هناك نوعان أساسيان من المرايا، وهما المرآة المحدبة والمرآة المقعرة، ولكلا النوعين استخدامات عديدة. على سبيل المثال، مظهر السيارة. إنها مرآة محدبة تهدف إلى زيادة السيارات المارة وتحسين رؤية السائق أثناء القيادة أو في الطابور. من وجهة النظر هذه، سنبلغك من خلال الأسطر التالية في الموقع زيزوووي بكل ما يتعلق بهذا النوع من المظهر.

عندما نضع شمعة في وسط المرآة المقعرة، يتم إنشاء صورة منها

المرآة هي سطح عاكس يقفز منه الضوء ويجلب الصورة، حقيقية أو افتراضية، وعندما يكون هناك جسم أو جسم أمام المرآة، تنعكس صورة الإنسان الحقيقية عليها بعد سقوط الضوء على الجسم. ووفقًا لأشعة الضوء، يظهر في المرآة عندما تكون أشعة الضوء تواجه المرآة، لكن الصورة الافتراضية هي نتيجة اختلاف واضح في أشعة الضوء من نقطة. من هذا نستنتج أن الإجابة الصحيحة على هذا السؤال هي عندما نضع شمعة في وسط انحناء المرآة المقعرة والتي لها صورة

  • عكسي ومكبر.

والسبب هو أن الصورة معكوسة لأن البرنامج الذي يتحرك فيه الشعاع الساقط والشعاع المنعكس هو الذي يتحكم في الصورة، أي أن اتباع اتجاه الضوء يوضح لنا المسار الذي يمر فيه الضوء.

خصائص الصورة التي تم إنشاؤها بواسطة عدسة محدبة لجسم بعيد هي

خصائص المظهر المقعر

المظهر المقعر له عدة خصائص أهمها ما يلي[1]

  • تتلاقى خطوط الأشعة الضوئية عندما تصطدم بمرآة مقعرة، ثم تنعكس الأشعة.
  • تسمى المرآة المقعرة مرآة التقريب لأنها تزيد من حجم الجسم أو الشيء الذي أمامها.
  • عندما تضع شيئًا أو كائنًا أمام مرآة مقعرة، فإن الصورة المعروضة في المرآة تكون افتراضية ومكبرة.
  • مع زيادة المسافة بين الكائن والمرآة، يقل حجم الصورة المنعكسة وتصبح الصورة حقيقية، وقد تكون الصور المنعكسة التي تم إنشاؤها في المرآة كبيرة أو صغيرة، حقيقية أو افتراضية.

لا يمكن الحصول على الصورة الحقيقية عند الحاجز، صحيحة أو خاطئة

بهذه الكمية من المعلومات وصلنا إلى نهاية هذه المقالة بعنوان عندما وضعنا شمعة في وسط انحناء المرآة المقعرة، لتكوين صورة لما يحدث، والتي من خلالها قمنا بإرفاق خصائص التقعر. مرآة تحيط بقرائنا الأعزاء في جميع جوانب هذا الموضوع.