أسباب الشعور بالتعب من أدنى مجهود، يشعر الكثير من الناس بالتعب والتعب دون مجهود، وهذا الموقف يؤثر سلبًا على ممارسة مهامهم اليومية، وسوف تشرح هذه المقالة أسباب الشعور بالتعب من أدنى مجهود، وأيضًا الأنواع والأعراض والأعراض. كيفية تشخيص التعب وكذلك بعض النصائح للمساعدة في منع حدوثه.

أشعر بالتعب

يوصف الإرهاق بأنه نقص في الطاقة والدافع في الجسد والعقل، ويشعر كثير من الناس بالتعب دون بذل الكثير من الجهد. وتجدر الإشارة إلى أن الشعور بالإرهاق يختلف عن الشعور بالنعاس، إلا أن الأشخاص المتعبين سيشعرون بالحاجة إلى النوم، وفي معظم الحالات يحدث الإرهاق بشكل تدريجي، والتعب ليس مرضًا، بل هو أحد الأعراض التي قد تظهر عند القيام بأداء معين. الأنشطة، وأسباب الشعور بالتعب. المضي قدمًا. .[1]

أنواع التعب

قد يؤدي الشعور بالتعب إلى صعوبة النهوض من السرير في الصباح ومنع الناس من الذهاب إلى العمل. هناك نوعان من الإرهاق سيتم توضيحهما وهما[2]

  • التعب الجسدي سيجد الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع صعوبة في القيام بالأشياء التي يقومون بها عادةً دون عناء، مثل صعود السلالم، نتيجة الشعور بضعف العضلات.
  • الإرهاق العقلي هذا النوع من الإرهاق يجعل الناس يشعرون بصعوبة التركيز على الأشياء، وقد يشعرون بالنعاس، خاصة في العمل.

راجع أيضًا كيفية النوم بسرعة وسهولة وفي أقصر وقت

الأعراض المصاحبة للإرهاق

العَرَض الأساسي للشعور بالإرهاق هو عدم التعافي بعد الراحة أو بعد النوم، وهناك العديد من الأعراض المصاحبة للإرهاق التي قد تظهر، وقد تكون هذه الأعراض جسدية أو عقلية أو عاطفية، وسوف تتلاشى، وتكون هم كالآتي[2]

  • الشعور بألم في العضلات أو عضلات مؤلمة.
  • شعور باللامبالاة وانخفاض الدافع.
  • الشعور بالنعاس أثناء النهار.
  • صعوبة التركيز وتعلم مهارات جديدة.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل غازات، آلام في البطن، إمساك أو إسهال.
  • ظهور الصداع.
  • أمزجة.
  • انخفاض الاستجابة.
  • مشاكل في الرؤية مثل عدم وضوح الرؤية.

تشخيص التعب

بشكل عام التشخيص صعب، لأن أسباب الشعور بالتعب من أقل مجهود كثيرة، ولكن هناك عدة طرق يمكن للطبيب من خلالها تشخيص هذه الحالة، وسيتم شرحها، وهي كالتالي[2]

  • اطرح الأسئلة سيسأل الطبيب عن خصائص أو أنماط التعب، مثل وقت حدوثه، ومتى يحدث، ومتى ينمو، ومتى ينقص، وعن نمط النوم، والأدوية المستخدمة، والحالة العاطفية للمريض أو نمط حياته مثل النظام الغذائي والكافيين. المدخول وتعاطي المخدرات واستهلاك الكحول.
  • الاختبارات التشخيصية قد يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي، وقد يقوم أيضًا بإجراء بعض الاختبارات الأخرى، مثل تحليل البول أو جراحة الدم أو اختبارات التصوير لمعرفة ما إذا كانت هناك أي أمراض كامنة تسبب التعب.

أفضل حبوب الفيتامينات للنساء والرجال

أسباب الشعور بالتعب من جهد أقل

بالنسبة لمعظم الناس، لا يسبب الإرهاق مشاكل، وقد لا يلاحظون هذا الشعور إلا إذا كان يتعارض مع الأنشطة اليومية.[3] أسباب الشعور بالتعب من أدنى مجهود كثيرة، وسيتم شرحها، وهي كالتالي

حمية

وهذا من أهم أسباب الشعور بتعب أقل، خاصة عند عدم تناول وجبات الطعام بانتظام، لأنه يؤدي إلى عدم الحصول على سعرات حرارية كافية للحفاظ على طاقة الجسم، كما يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، ويجب ملاحظة ذلك. عند الشعور بالتعب، يساعد تناول نظام غذائي صحي يحتوي على الموز أو زبدة الفول السوداني أو البروتين أو الفاكهة أو المكسرات على التخفيف من الحالة.[3]

نقص فيتامين

كما أن الشعور بالتعب طوال الوقت ومن أي مجهود يمكن أن يكون سببه نقص الفيتامينات وخاصة فيتامين د أو فيتامين ب 12، ونقص الحديد أو المغنيسيوم أو البوتاسيوم يمكن أن يؤدي إلى هذه الحالة، ويمكن تحديد النقص بالروتين. تحاليل الدم، وتناول المكملات الغذائية والأطعمة القليلة، وعلاج التعب.[3]

قلة النوم

يجب أن ينام البالغون من 7 إلى 9 ساعات كل ليلة، وإذا كان وقت النوم أقل من ذلك، فسيحدث انخفاض في مستوى الطاقة، وبالتالي الشعور بالإرهاق. تساعد التمارين الهوائية على تحسين النوم.[3]

بدانة

السمنة هي أيضًا أحد أسباب الشعور بالتعب من جهد أقل، فكلما زاد الوزن الذي يحمله الجسم، زادت الطاقة التي يحتاجها لأداء المهام اليومية مثل المشي أو صعود السلالم، كما أن فقدان الوزن يساعد في تمارين مثل المشي أو السباحة. إن تناول الفواكه والخضروات الطازجة وتقليل السكر وتناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون يحسن الطاقة.[3]

لقيادة أسلوب حياة غير نشط

يؤدي عدم ممارسة الرياضة إلى انخفاض في طاقة الجسم، وبالتالي الشعور بالإرهاق، وقد يؤدي أيضًا إلى الشعور بالنعاس.[3]

ضغط

يمكن أن يؤدي الإجهاد المزمن إلى الإرهاق، وأيضًا يسبب الصداع وتوتر العضلات أو مشاكل في المعدة، لأنه عندما يتوتر الناس يزيد الجسم من إفراز الكورتيزول والأدرينالين، وهذه المواد ستؤثر سلبًا على الجسم. وستؤدي الطاقة إلى الشعور بالإرهاق، ويمكن السيطرة على هذه الحالة من خلال تعلم مهارات إدارة الإجهاد، مثل التنفس العميق أو ممارسة التأمل.[3]

كآبة

سيؤدي ذلك إلى نقص الطاقة، وبالتالي الشعور بالإرهاق من أدنى جهد. وتجدر الإشارة إلى أنه في حالة الإصابة بالاكتئاب يفضل التحدث إلى طبيب مختص، وقد يعالجها بمضادات الاكتئاب أو بالاستخدام السلوكي المعرفي. علاج نفسي.[3]

اضطرابات النوم

في كثير من الحالات، تكون اضطرابات النوم مثل انقطاع النفس النومي السبب الأساسي الذي يؤدي إلى الشعور بالإرهاق بجهد أقل، كما يؤدي انقطاع النفس أثناء النوم إلى انخفاض مستوى الأكسجين الذي يصل إلى الدماغ والجسم وبالتالي يقلل من الطاقة. يمكن معالجته بجهاز ضغط في مجرى الهواء أو جهاز لفتح الشعب الهوائية أثناء النوم.[3]

متلازمة التعب المزمن

تسبب هذه المتلازمة الشعور بإرهاق شديد طوال الوقت، ولا يتحسن هذا الإرهاق بالنوم، ولا يزال السبب الرئيسي لظهوره مجهولاً، ويمكن السيطرة على هذه الحالة بالتكيف مع الحياة ضمن حدود جسدية أو عن طريق ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة.[3]

فيبروميالغيا

تؤثر هذه الحالة على العضلات والأنسجة الرخوة وتسبب الإرهاق. بعض الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة لا يستطيعون النوم في الليل. تساعد مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية ومضادات الاكتئاب والعلاج الطبيعي على تخفيف الألم وبالتالي تحسين النوم.[3]

الأدوية

تسبب بعض الأدوية الشعور بالإرهاق طوال الوقت، ويمكنك معرفة الأدوية التي تسبب ذلك من خلال التحقق من الملصقات المرفقة بها، وإذا كان الأمر كذلك، يجب استشارة الطبيب المختص الذي سيخفض الجرعة أو يستبدل الدواء بآخر. . .[3]

داء السكري

سيقلل الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من إنتاج الأنسولين في أجسامهم، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، وبالتالي الشعور بالتعب، وكذلك فقدان التركيز والعصبية.[3]

حالات طبيه

عندما تستمر في الشعور بالتعب بعد تغيير نمط حياتك وعندما يتم السيطرة على التوتر، فقد يكون التعب من الأعراض الرئيسية لبعض الحالات الطبية، والتي سيتم ذكرها على النحو التالي[4]

  • فقر دم.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • التهاب المسالك البولية.
  • مرض قلبي؛
  • حمل.
  • عدم القدرة على تحمل بعض الأطعمة.
  • الحمى الغدية؛

متى يجب أن تذهب إلى الطبيب

عندما لا تتمكن من علاج التعب بعد تغيير نمط حياتك وعندما تشعر بالتعب لمدة أسبوعين أو أكثر، يجب عليك طلب العناية الطبية. يجب عليك أيضًا استشارة الطبيب في الحالات التالية[5]

  • عندما لا تجد سببًا للشعور بالتعب.
  • عندما تكون درجة حرارة الجسم أعلى من المعتاد.
  • عندما يكون هناك فقدان مفاجئ للوزن.
  • عندما لا نستطيع تحمل درجات الحرارة الباردة.
  • عندما تجد صعوبة في النوم أو عندما تنام لفترة طويلة.
  • عند الشعور بالاكتئاب.
  • عند ظهور بعض الأعراض التي تدل على حالة طبية خطيرة، في هذه الحالة يجب عليك التوجه فورًا إلى المستشفى، وتشمل هذه الأعراض ما يلي
    • نزيف في المستقيم.
    • قيء دموي.
    • صداع حاد؛
    • الشعور بألم في منطقة الصدر.
    • ليشعر بالعجز.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • الشعور بضيق في التنفس.
    • ألم شديد في البطن أو الظهر أو الحوض.
    • التفكير في الانتحار.
    • التفكير في إيذاء النفس أو إيذاء الآخرين.

أنظر أيضا أسباب انخفاض سكر الدم لدى الشخص السليم وطرق التشخيص والعلاج

طرق لتجنب الشعور بالتعب

إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة بالإضافة إلى اتباع خطة العلاج التي يوصي بها الطبيب عندما يكون التعب من أعراض مرض يساعد على زيادة طاقة الجسم وتحسين الصحة العامة وبالتالي منع الشعور بالإرهاق. هناك العديد من التغييرات التي يمكن إجراؤها، بما في ذلك ما يلي[5]

  • اشرب كمية كافية من السوائل.
  • مارس عادات الأكل الصحية.
  • القيام ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • تجنب العوامل التي تؤدي إلى حدوث التوتر.
  • تجنب القيام بعمل يتطلب الكثير من الجهد.
  • مارس تمارين الاسترخاء مثل اليوجا.
  • التوقف عن شرب الكحوليات والتدخين وشرب المخدرات.

وها نحن نصل إلى نهاية هذا المقال، حيث تحدثنا عن أسباب الشعور بالتعب من أقل مجهود، وتحدثنا أيضًا عن أنواع التعب وبعض طرق التشخيص ومتى يجب ة الطبيب، تحدثنا أيضًا حول النصائح التي تساعد على منع الشعور بالتعب.