يكمن الاختلاف بين الإبداع والابتكار في كل من هذين المصطلحين المتصلين منذ العيش في الكهوف، كان على الإنسان أن يخترع أفكارًا إبداعية جديدة تساعده على العيش في ظروف معيشية صعبة، وكذلك تطوير وابتكار وسائل لتنفيذ أفكاره. ، وفي هذا المقال سوف نشرح معنى كل من هذين المفهومين حيث سنرى ما هو الفرق بين الإبداع والابتكار وما هي الصلة بينهما، بالإضافة إلى ذكر بعض الأمثلة عليهما.

الفرق بين الإبداع والابتكار

يكمن الفرق بين الإبداع والابتكار في حقيقة أن الإبداع هو خلق فكرة جديدة لم تكن موجودة من قبل، بينما الابتكار هو إيجاد فكرة فريدة وتحويلها إلى مشروع وتنفيذه وتنفيذه في المجال بدلاً من الابتكار الذي يستغرق وقتًا وجهدًا وتكلفة لإكمال الفكرة وتحقيقها.من حيث الوقت والمال والجهد، يعتبر اقتراح فكرة جديدة لم يتم اقتراحها من قبل إبداعًا، بغض النظر عن إمكانية تنفيذ الفكرة أو تأثيرها و لا يتطلب معرفة ما إذا كانت الفكرة ستنجح إذا تم تنفيذها أم ستفشل.[1]

مفهوم الابتكار

الابتكار مصطلح مشتق من اللاتينية ويعني التجديد، والابتكار يعني تحسين وتجديد الأشياء والأفكار الحالية، والتغييرات بحيث يكون لها قيمة وعائد وفائدة أكبر. في عملية الابتكار، يتم تحديث مجال أو منتج عن طريق إضافة أفكار ووسائل جديدة إليه أو استبدال التقنيات باستخدام أحدث التقنيات عالية الجودة، وفي النهاية يتم الحصول على قيمة جديدة للمنتج.[2]

مفهوم الإبداع

الإبداع هو عملية ابتكار أفكار جديدة وخيالية لم تكن موجودة في الماضي، وتحويلها إلى حقيقة واقعة، وعلى مر السنين، أدت قدرتها على استحضار واكتشاف ما هو غير مرئي إلى فكرة جديدة بالكامل.[3]

العلاقة بين الإبداع والابتكار

الإبداع هو العملية التي يخترع بها الناس أفكارًا جديدة تؤمن حلولًا للمشكلات التي يواجهونها أو طرقًا جديدة لإدارة الأشياء والمنتجات من حولهم بشرح طريقة تخدم الإنسانية وتجعل حياة الناس أسهل. العملية التي تضمن أن تصبح الأفكار الإبداعية حقيقة واقعة وليست مجرد أفكار نظرية وخيالية، حيث تكون فكرة الطيران في الفضاء فكرة إبداعية، بينما بناء صاروخ يمكن تجاوزه هو ابتكار هذه الفكرة.

تم إجراء بعض الاكتشافات العلمية بواسطة الأشخاص أثناء التمرين

الاختلافات الرئيسية بين الإبداع والابتكار

كل من مفهوم الإبداع ومفهوم الابتكار مفهومان مترابطان، وغالبًا ما يرتبطان ببعضهما البعض، ولكن بشكل عام يمكن تلخيص الاختلافات البارزة بينهما على النحو التالي[4]

  • الإبداع هو تفكير جيد ومتميز وجلب الأفكار الجديدة إلى الواقع، والابتكار هو تطبيق الأفكار وإدراكها.
  • الإبداع عملية خيالية والابتكار عملية إنتاجية.
  • لا يمكن قياس قيمة أو جودة الإبداع، بينما يمكن قياس الابتكار من خلال تأثيره.
  • يضيف الإبداع أفكارًا جديدة إلى الواقع، ويضيف الابتكار منتجات أفضل إلى السوق.
  • الإبداع لا يحتاج إلى المال، ولكن الابتكار يحتاج.
  • عملية الإبداع لا تنطوي على مخاطر، في حين أن هناك العديد من المخاطر المحتملة في الابتكار.

أمثلة على الإبداع والابتكار

لقد احتاج الإنسان إلى عمليتين للإبداع والتطوير منذ العصور القديمة للتكيف مع الظروف والصعوبات المختلفة، وتعمل العمليتان معًا لتوفير حلول ومنتجات جديدة للبشر. فيما يلي بعض الأمثلة على الابتكارات القائمة على الأفكار الإبداعية[5]

  • السيارات أحد الأمثلة على الابتكار، حيث رأى الناس الحاجة إلى استبدال وسائل النقل الموجودة في ذلك الوقت، مثل السيارات، بوسائل أسرع وأكثر شخصية، مما أدى إلى صناعة السيارات.
  • سيارة أجرة كانت فكرة إحضار الأشخاص إلى سيارة أجرة فكرة جديدة ومبتكرة، واستندت أوبر إلى هذه الفكرة.
  • محركات البحث مع الانتشار الواسع والواسع الانتشار للمعلومات، نشأت الحاجة إلى طرق تسهل على الناس البحث والحصول على المعلومات، مما أدى إلى ظهور مفهوم محرك البحث، والذي كان ناجحًا جدًا في تنفيذه. .
  • الهواتف المحمولة بعد انتشار الخطوط، ظهرت الحاجة إلى استخدام الهاتف المحمول لتسهيل الوصول إلى الناس في كل مكان، ومع نجاح هذه الفكرة ظهرت العديد من الابتكارات والتحسينات، مما زاد من فوائدها والخدمات التي تقدمها.

مكونات التفكير الإبداعي

لا يمكن لأي شخص أن يخترع فكرة جديدة وأن يكون مبدعًا ويكتشف الحلول دون توفر العديد من العوامل الضرورية والضرورية للعملية الإبداعية، وهذه العوامل التي يتكون منها الفكر الإبداعي هي[6]

  • الطلاقة وهي القدرة على توليد عدد كبير من الأفكار الجديدة والإبداعية، وهناك أنواع عديدة، ويمكن قياس قيمتها.
  • المرونة القدرة على التغيير والتكيف حسب الموقف والتفكير بأفكار مختلفة تناسب المشكلة بعيدًا عن الركود أو التعصب.
  • الأصالة أي القدرة على إيجاد فكرة أصلية ومتميزة وجديدة، تختلف عن الأفكار القائمة والبعيدة عن الأفكار التقليدية.
  • الحساسية للمشاكل القدرة على اكتشاف نقاط الضعف والعيوب وإدراك المشكلات لأن المبدع لديه القدرة على فهم آلية ورؤية مختلفة عن الآخرين.
  • مفهوم الإدراك القدرة على تحليل وتفصيل الأشياء، ورؤية عدد كبير من التفاصيل في الأشياء العادية.
  • المحافظة على الاتجاه أي استمرار الفكرة الابتكارية، وإمكانية الإبداع والتطوير لفترة طويلة مع مراعاة الحفاظ على المنطق في مختلف مراحل العملية الإبداعية.

أنواع الابتكار

الابتكار هو أحد العمليات الضرورية والضرورية في مختلف جوانب الحياة، وتندرج العديد من الأنواع المختلفة في مختلف جوانب تنفيذ وتحسين الأفكار الإبداعية تحت هذا المفهوم. تشمل الأنواع البارزة من الابتكارات ما يلي

  • تحسين العمليات والتنظيم وهذا يعني تحسين أداء العمليات وتطويرها في الجوانب الإدارية مثل إدخال التكنولوجيا في العمل.
  • تطوير المنتج تحسين المنتج نفسه، وتغيير الميزات التي يوفرها، وإنشاء ميزات جديدة.
  • ابتكار الخدمة إنشاء وتقديم خدمات جديدة للعملاء أو الشركاء.
  • ابتكار نموذج الأعمال تطوير نماذج الأعمال الحالية بشرح طريقة مبتكرة وتطوير أساليب العمل.

الفرق بين الابتكار والاختراع

المفهومان متشابهان في أنه في كلا المفهومين يتم تنفيذ الفكرة وتنفيذها وتصبح مشروعًا مفيدًا للبشرية، ولكن الاختلاف بينهما هو أن الابتكار يعني اختيار فكرة قائمة مسبقًا وتجديدها بتغييرها أو تطبيقها بحيث تصبح الفكرة أكثر فائدة وأفضل من ذي قبل .. شرح طريقة جديدة ومن ثم تنفيذها واستيعابها في المجال حتى نحصل على اختراع جديد لم يعرفه الإنسان من قبل.[7]

الفرق بين الإبداع والاختراع

يكمن الاختلاف الرئيسي بين الإبداع والاختراع في حقيقة أن الإبداع هو عملية نظرية بينما يحتوي الاختراع على جانب عملي، وأن كلا المفهومين يقدمان مفاهيم وأفكارًا جديدة، وإدخال عناصر جديدة في الواقع لم تكن معروفة من قبل، والاختراع هو جانب واحد من الابداع مركب جديد او منتج جديد في السوق.

شاهد أيضاً ما هي الاختراعات التي ساهمت في تطوير الكمبيوتر الحديث

الفرق بين الابتكار والتحسين

في كل من الابتكار والتحسين، تكون الفكرة الحالية مختلفة ومتطورة بحيث تجلب المزيد من الفائدة والفائدة، ولكن في الابتكار، يحدث التغيير والتغيير جذريًا بحيث يتم تطوير الفكرة واختراع أساليب عمل جديدة بحيث تبدو الفكرة تمامًا. جديدة ومبتكرة .. أكثر كفاءة وفعالية من ذي قبل، مع الحفاظ على نفس آلية العمل.

راجع أيضًا أمثلة على مهارات التفكير الإبداعي

هنا نصل إلى خاتمة المقال الذي يوضح القصد في كل من مفهوم الإبداع ومفهوم الابتكار، والفرق بين الإبداع والابتكار، والعلاقة بين هذين المفهومين، وبعض الأمثلة على الاختلاف بينهما و بعض المفاهيم الأخرى ذات الصلة.