شروط إنهاء العقد في القانون السعودي، يُعرَّف العقد عادةً على أنه “لقاء القبول مع العرض بشرح طريقة تعكس تأثير العقد عليه”. بمجرد إنهاء العقد، فإنه ينطوي على الكثير من الآثار القانونية، ولا شك في أنه يمكن إنهاء العقود بعدة طرق، لذلك خصص موقع الإحالة هذه المقالة لشرح كيفية إنهاء العقد، ومعنى إنهاء العقد، والقانون السعودي شروط الإنهاء وآثار هذا الإنهاء.

انهاء العقد

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها إنهاء العلاقة التعاقدية بين المقاولين، بما في ذلك[1]

  • تنفيذ الالتزام ينتهي العقد بعد أن يؤدي الطرفان المتعاقدان الالتزامات المستحقة على كل منهما، على سبيل المثال، ينتهي عقد البيع بمجرد أن يسلم البائع السلعة المباعة إلى المشتري، ويقوم المشتري بتحويل السعر إلى المشتري. تاجر. .
  • موافقة الأطراف حيث يمكن لأطراف العقد الاتفاق على إنهائه وإعادة تأهيل الوضع كما كان من قبل، وهذا الإنهاء يسمى إنهاء العقد التعاقدي.
  • إنهاء العقد لكل طرف من الأطراف المتعاقدة الحق في إنهاء العقد في حالة عدم وفاء الطرف الآخر بالتزامه، على سبيل المثال، يحق للبائع إنهاء عقد البيع إذا لم يدفع المشتري الثمن. له.
  • القوة القاهرة من خلالها لا يمكن تنفيذ العقد بأي شرح طريقة كما تم الاتفاق عليه في البداية ؛ كأن المتعاقد قد مات فيبطل العقد ويعود الوضع إلى ما كان عليه من قبل.

معنى إنهاء العقد

تفسير العقد يعني “إنهاء العقد قبل تنفيذه بالكامل من قبل الطرفين”. بعبارة أخرى، ينتهي العقد قبل أن يؤدي الأطراف جميع التزاماتهم بموجب العقد، وبالتالي فإن التزامهم بأداء تلك الالتزامات لم يعد موجودًا. بالإضافة إلى أن العقد لا ينطوي على أي التزامات، حيث أن الوضع يعود إلى ما كان عليه في الماضي.[2]

بشكل عام، أثر إنهاء العقد هو إعفاء الأطراف من التزاماتهم التي لم يتم تنفيذها بموجب العقد، على الرغم من أن الإنهاء لا يؤثر على أي من التزامات الأطراف لخرق العقد الذي حدث قبل إنهاء العقد، على الرغم من حقيقة أن الالتزامات المستقبلية قد يطالب هذا الإنهاء بتعويض بموجب القانون العرفي، أو على النحو المنصوص عليه في أي أحكام إنهاء قد تكون في العقد.[2]

أنظر أيضا ما هو القانون العام

شروط فسخ العقد في القانون السعودي

إنهاء العقد يعيد الوضع إلى ما كان عليه في السابق، ولكن لا يتم إلغاء العقد دون استيفاء بعض الشروط التي يجب توافرها لإلغائه، ومنها

  • العقد ملزم هذا من أهم الشروط الواجب استيفاؤها، والعقد ملزم لأنه يرتب الالتزامات المتبادلة بين أطرافه، مثل عقد البيع، الذي ينظم التزام البائع بتوريد السلعة المباعة إلى الطرف الآخر. المشتري بدون عيوب مقابل دفع الثمن.
  • خرق أحد طرفي العقد لالتزامه العقد الملزم يخلق عواقب لكلا طرفي العقد، لأنه يصل إلى حد فقط.
  • أن يكون طالب الإلغاء على استعداد للوفاء بالتزامه من شروط إلغاء العقد في القانون السعودي أن يكون طالب الإلغاء قادرًا على الوفاء بالالتزام المنصوص عليه في العقد، أو يبدي رغبته في ذلك، على العكس من ذلك، لا يمكنه طلب الإلغاء.

أحكام إنهاء العقد في القانون السعودي للقاضي

للقاضي في حالة تعدد الدعاوى أن يصدر حكمه بانتهاء العقد. من شروط فسخ العقد في القانون السعودي للقاضي

  • אם נראה לשופט, באמצעות הראיות שהוצגו בפניו, כי הצד שלא הצליח לממש את התחייבותו, או שהתמהמה ביישומה בזמן הנקוב, נבע ממכשול חיצוני שאין לו שליטה עליו, ויחד עם זאת כי הימנעותו מיישום ההתחייבות לא גרמה נזק חמור לצד המתקשר השני, אז מתקבלת בקשה לביטול عقد.
  • إذا تبين للقاضي أن التقصير في تنفيذ تعهده قد أخفق في ذلك عمداً، أو بسبب إهماله، يصدر القاضي في هذه الحالة حكماً بتنفيذ العقد.
  • للقاضي أن يمنح المتعاقد المتخلف فرصة أو وقتًا محددًا للوفاء بالتزامه، إذا رأى أن هناك عذرًا مشروعًا لتأخيره في تنفيذ التزامه بموجب العقد.
  • في حالة فشل الطرف المتعاقد في أداء جزء صغير من التزامه ولم يتسبب في ضرر للطرف المتعاقد الآخر، يحق للقاضي رفض المطالبة بإلغاء العقد، نظرًا لأن هذه القضية في تقدير القاضي الموضوع.
  • يجب على القاضي التحقق من استيفاء عدة شروط أساسية في العقد الملغى، وهي
    • في حالة وجود اتفاق على إنهاء العقد بين طرفي العقد، في هذه الحالة سيتم إلغاء العقد ويعتبر غير موجود، حتى لو تم تنفيذ الجزء منه.
    • في الحالة الأولى، لا يُسمح للقاضي أيضًا بإعطاء فترة تعاقد تقل ؛ لأنه تم التوصل إلى اتفاق بين طرفي العقد في الاتفاقية، وليس لديه أي سلطة تقديرية في القيام بذلك، ويجب إلغاء قراره مباشرة.
    • في حالة عدم وفاء المدين بالتزامه بموجب العقد، يجب على القاضي عندئذٍ إصدار قراره بالتنحي ؛ وذلك لأن كلا الطرفين المتعاقدين قد اتفقا على الإلغاء، بحيث لا يُمنح حتى الطرف المتخلف وقتًا للتنفيذ.
    • إذا لم يفي الطرف المدين بالعقد بالكامل، يجب على القاضي إصدار الإلغاء ؛ أنه تم الاتفاق بين الطرفين على الإلغاء.

أحكام إنهاء الاتفاقية التعاقدية في القانون السعودي

يمكن لأي من طرفي العقد إنهاء العقد إذا تم الاتفاق عليه بموجب شروط العقد. وهذا ما يسمى إنهاء الاتفاقية. وفيما يلي تعليماته

  • في حالة فشل أحد طرفي العقد في الوفاء بالتزامه بموجب العقد.
  • أيضًا، لكل طرف الحق في رفع دعوى أمام نظام المحاكم للمطالبة بإنهاء العقد، حتى لو تم الاتفاق على إنهاء العقد. على سبيل المثال، إذا كان شرط الإنهاء ينص على أنه لا ينبغي إلغاء العقد قبل 6 أشهر. انقضت المدة وأخل المدين بالتزامه، يحق للدائن أن يطلب الإنهاء أمام القضاء قبل انتهاء المدة المحددة للإلغاء، بشرط أن يكون شرط إنهاء العقد خطيًا.
  • إذا لم يتم الاتفاق على إنهاء العقد، وكانت إخطارات طرق التقصير قد أعلنت عن تعهدها قبل تقديم مطالبة الإنهاء، يعتبر هذا الإنهاء بمثابة اتفاق حتى لو لم يتم الاتفاق على الإنهاء.

فسخ عقد الزواج وأسبابه وشروطه وإجراءاته في السعودية

أحكام إنهاء العقد في القانون السعودي بقوة القانون

يُلغى العقد بقوة القانون دون الحاجة إلى موافقة الطرفين على فسخه أو إلغائه بحكم قضائي. من بين شروط إلغاء العقد وفقًا للقانون يمكن العثور على

  • حدوث قوة قاهرة أو حادث مفاجئ لا يتورط فيه أحد الأطراف المتعاقدة ؛ مثل الكوارث الطبيعية مثل الزلازل أو البراكين، أو تغير سعر العملة، وفي هذه الحالة ينتهي العقد بقوة القانون، وينتج عن ذلك إلغاء جميع التزامات الطرفين، ويعود الوضع إلى ما كان من قبل.
  • لأن موضوع العقد سوف يختفي، وموضوع العقد هو موضوع العقد. في حالة الهالك، سواء كان الهلاك ناتجًا عن سبب خارجي، أو من قبل المالك نفسه، هنا يبطل العقد بموجب القانون، ويعود الوضع إلى ما كان عليه في السابق.

آثار التحقق من شروط إنهاء العقد في القانون السعودي

تتحقق العديد من الآثار عند استيفاء شروط إلغاء العقد في القانون السعودي، منها[3]

  • استعادة الوضع الحالي، وكذلك حقوق والتزامات كل طرف بموجب هذا العقد سوف تتوقف على الفور.
  • يجب على المتعاقد إعادة ما تم استلامه من طرف متعاقد آخر، وإذا تعذر تكراره فعليه تعويضه.

مما سبق يمكن الاستنتاج أن العقد لا يفسخ إلا بعد استيفاء شروط معينة، كما يحدث في شروط إلغاء العقد في القانون السعودي، وهذا الإلغاء له آثار كثيرة، من أبرزها استعادة العقد. الوضع كما كان قبل العقد.