تجربتي مع شريحة الوقاية، وهي من أحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال، لذا فهي ليست شائعة مثل الطرق التقليدية الأخرى، خاصة أنه حتى الآن لم يتم تحديدها بشكل صحيح وصحيح من قبل الرجال، لذلك ستحب جميع النساء لمعرفة المزيد عنها.

تجربتي مع فرقة الوقاية

من أجل التعرف على هذه الأداة الحديثة، نحتاج إلى فحص بعض التجارب التي مرت بها النساء، وإليكم تجربتي مع شريحة الوقاية على النحو التالي

  • صرحت امرأة بأنها اتبعت العديد من الأساليب المستخدمة لمنع الحمل، لكن هذا لم يؤد إلى أي نتيجة، ولهذا لجأت إلى تركيب شريحة منع الحمل رغم قلقها حيال ذلك، خاصة أن هناك شائعات بأنها تسبب تأخير. وأضافت المرأة في الحمل التالي أنها وجدت الشرح طريقة بسيطة ولها نتائج جيدة رغم أنها ليست باهظة الثمن، وقالت إنها عندما أرادت الحمل تخلصت منه وحملت بعد ذلك بوقت قصير.
  • وأشارت امرأة أخرى إلى أنها فحصت الحزام وتركيبه منذ أكثر من عام، ووجدت أنها جيدة في وسائل منع الحمل، لكن للأسف بعد ذلك توقفت الدورة الشهرية عن المجيء، الأمر الذي يقلقها كثيرًا. قالت إنه إذا استمر الوضع على هذا النحو، فسيتعين عليها بالتأكيد التخلص منه.
  • قالت امرأة إنها أدخلت الزرع قبل شهرين بعد الولادة، وأوضح أيضًا أنها قلقة بشأن إدخال الزرعة. وأضافت أن المشكلة كانت بسيطة ولم تشعر بأي ألم وأنها لم تكن بحاجة إلى الكثير من الوقت لوضعها، وقالت إنها بحثت كثيرًا عن الجنس ولم تجد شرح طريقة أفضل من ذلك.
  • وأضافت امرأة أنها جربت الشريحة لأول مرة، لكنها كانت تجربة سيئة للغاية. ووصفته بأنه من النوع السيئ وكان نحاسيًا لكنها تخلصت منه بعد ستة أشهر فقط. ثم ذهبت إلى المستشفى. مستشفى جيد وأعدت الشريحة، لكن هذه التجربة كانت الأفضل بالنسبة لها.

هل يمنع الواقي الذكري الحمل المزايا والعيوب الرئيسية للواقي الذكري

عصا منع الحمل

غالبًا ما تتساءل النساء عن ماهية هذا القسم وكيف يعمل، وإليك معلومات مهمة عنه

  • هذه الشريحة من النوع الهرموني، وهي إحدى الطرق المستخدمة لمنع الحمل. يتميز بشكله الشبيه بالأنبوب وصغر حجمه. يقع تحت الجلد في منطقة ذراع المرأة.
  • هذه الرقاقة قادرة على منع الحمل لعدة سنوات حسب نوعها. يبلغ طول بعض الأنواع 3 سنوات والباقي 5 سنوات. إنها مماثلة في الحجم للمباراة ومصنوعة من أجود المواد البلاستيكية المرنة.
  • تتكون الرقاقة من مواد كيميائية من البروجسترون تسمى Etonogestrel، وبالطبع تختلف الرقاقة عن حبوب منع الحمل التي تصنع فيها، حيث تتكون الحبوب من كل من البروجسترون والإستروجين.

فوائد شريحة الوقاية

بعد أن تعرفت على تجربتي مع شريحة الوقاية، سنذكر لك أهم فوائدها على النحو التالي

  • هذه الكبسولة فعالة للغاية في منع الحمل.
  • أنت لا تحتاج إلى الكثير من المال لتكلفته مقارنة بوسائل منع الحمل الأخرى.
  • هذه الشرح طريقة مناسبة لمعظم النساء.
  • لا تحتاج إلى تغيير هذا كثيرًا، الحد الأدنى للمدة هو ثلاث سنوات.
  • لا يؤثر على الحمل بعد ذلك ولا يتسبب في تأخيره، إذا كنت تريدين الحمل فقم فقط بإزالته من الطبيب المختص.
  • بعد تركيب الكبسولة في الذراع لا يؤثر ذلك على العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة.
  • يمكن أن يسبب فقر الدم أثناء الحيض.
  • يخفف من تقلصات الدورة الشهرية.
  • يعمل على التخلص من الالتهابات ومنع العدوى.
  • يتم استخدامها في بعض الحالات التي تكون فيها وسائل منع الحمل الأخرى غير مناسبة.
  • تعود النساء إلى الخصوبة بعد حوالي 21 يومًا فقط من تناول الكبسولة.
  • تساعد هذه الكبسولة في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الرحم.

زيادة الوزن وعلاقته بشريحة الوقاية

تخضع كبسولة منع الحمل لعدد من الرسوم أهمها أنها تسبب زيادة سريعة في وزن المرأة، وإليكم أهم ما يتبادر إلى الذهن على النحو التالي

  • لا يوجد دليل حتى الآن يؤكد وجود علاقة بين زيادة الوزن وكبسولة منع الحمل، وهذا ينطبق أيضًا على جميع الطرق الأخرى. يقول الأطباء أنه إذا زاد وزن المرأة، فعادة ما يكون ذلك مؤقتًا وسيعود إلى طبيعته. مرة أخرى بعد شهرين أو أكثر.
  • من المعروف أن معظم موانع الحمل تعطل الهرمونات في جسم المرأة، وفي بعض الأحيان تسبب زيادة في شهية المرأة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • ومع ذلك، لا يمكن القول أن كبسولة منع الحمل تسبب زيادة وزن المرأة، أو لا تسبب زيادة الوزن لأنها تعتمد على طبيعة جسم كل امرأة وكيف تتأثر بشريط منع الحمل.

هل اللقاح يمنع الحمل وطرق الوقاية من أمراض القلب التاجية

كبسولة لمنع الحمل والسرطان

يمكن اعتبار شريحة الوقاية من الطرق المهمة المستخدمة لتأخير الحمل لفترة طويلة، وإليك معلومات عنها توضح ارتباطها بالسرطان، وذلك على النحو التالي

  • تفرز هذه الكبسولة باستمرار جرعات صغيرة من هرمون البروجسترون الذي يزيد من سماكة المخاط في عنق الرحم وكذلك يقلل من سمك بطانة الرحم.
  • تمنع الكبسولة الإباضة من الإباضة، وقد اختلف الأطباء في مدى تأثير هذه الشريحة على السرطان وما إذا كانت الهرمونات التي تنتجها في الجسم يمكن أن تسبب ذلك.
  • ومع ذلك، يجب على النساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي من الإصابة بالسرطان اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة والابتعاد عن أي شرح طريقة هرمونية تناسبهن.
  • توقف عدد من الدول عن إنتاج واستخدام هذه الكبسولة خشية التسبب في مشاكل معينة، وتوقفت بعض الشركات المصنعة لشرائط منع الحمل عن إنتاج النسخة القديمة واستبدلت بأخرى جديدة تستخدم اليوم.
  • تستخدم شريحة الوقاية كإحدى الطرق الفعالة لتأخير الحمل، خاصة وأن لها تأثير طويل المدى.
  • لا تحتوي هذه الشريحة على هرمون الاستروجين، بالرغم من أنها غير مناسبة لجميع النساء، وحتى الآن تم اختبار تأثيرها على السرطان.

الآثار الجانبية للكبسولة لمنع الحمل

تعرضت بعض النساء اللواتي جربن استخدام شريط منع الحمل لأعراض جانبية عديدة، من أهمها

  • يسبب صداع شديد.
  • نتيجة التثبيت المنزلق لأول مرة في منطقة الذراع، فإن وجود ورم في اليد يظهر أيضًا بعض الكدمات الزرقاء.
  • يسبب اضطرابًا نفسيًا ومزاجًا لدى بعض النساء بعد تثبيته مباشرة.
  • يسبب زيادة الوزن عند بعض النساء، ولكن ليس كلهن.
  • يسبب آلامًا معينة في الثدي.
  • تسبب هذه الكبسولة العديد من التغييرات في هرمونات المرأة.
  • يتسبب في زيادة معدل إفراز الجلد للزيوت، وهذا يؤدي إلى المعاناة من البثور الشديدة.
  • لا تساعد هذه الشرح طريقة في حماية المرأة من الأمراض المنقولة جنسياً، بل تمنع الحمل فقط.
  • لابد من تثبيته من قبل الطبيب المختص من أجل صياغته بشكل صحيح، لأنه لا يستطيع أداء عمله إذا تم تثبيته بشكل غير صحيح، وهنا يمكن للمرأة أن تحمل رغم موقعها.

ما هي الفترة التي تلي حبوب منع الحمل من مارفيلون

من خلال المقال تعرفنا على تجربتي مع شريحة الوقاية بالتفصيل والشامل، ووضحنا أهم الفوائد والمضار التي تأتي مع استخدامها للنساء، وهل تتعلق بزيادة وزن المرأة أم لا.