تتغير المادة من حالة غازية إلى حالة سائلة أثناء عملية معينة، ويطلق عليها علميًا اسمًا نموذجيًا مذكورًا في هذه المقالة، والذي يتضمن بحثًا بسيطًا عن حالات المادة، وتحديد العملية التي يتم من خلالها نقل الغاز إلى سائل، مثل وكذلك العملية المعاكسة الحجم والكثافة.

ما هي الحالات المادية

قبل تحديد كيفية تحول الغاز إلى سائل، يجب أولاً تحديد حالات المادة، ويسمى باللغة الإنجليزية “مرحلة المادة”، وهي الخاصية الفيزيائية والكيميائية للمادة، والتي تعبر عن شكل المادة. العلاقات بين جزيئاتها على النحو التالي[1]

  • الحالة الصلبة تسمى في اللغة الإنجليزية “صلبة”، وهي مادة تتميز بالارتباط بين جزيئاتها وكثافتها العالية، لذا فإن الجزيئات في هذه الحالة تكون مضغوطة، ولا تسمح للجسم باتباع شكل الوعاء. .
  • الحالة السائلة أو باللغة الإنجليزية “سائل”، يتميز بكثافة عالية وجزيئات غير مستقرة، ويتبع السائل شكل الحاوية التي يوجد بها.
  • الحالة الغازية أو باللغة الإنجليزية “غاز”، وتتميز بتباعد جزيئاتها، والتي تتوزع بسرعة وفي اتجاهات مختلفة، كما تتميز بقلة كثافتها، وإمكانية ضغطها.
  • حالة البلازما وتسمى أيضًا السيتوبلازم، أو في اللغة الإنجليزية “البلازما”، وهي حالة اكتشفت مؤخرًا، وتتميز بأن المادة عبارة عن غاز مؤين يتكون من جزيئات حرة.

تختلف المواد من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة أثناء العملية

تختلف المواد من حالتها الغازية إلى الحالة السائلة أثناء عملية التكثيف، وتسمى باللغة الإنجليزية “التكثيف”، وهي مخصصة حصريًا للمواد النقية، عند درجة حرارة تسمى نقطة التكثيف، وتستخدم في الديناميكا الحرارية للتحويل. الطاقة الحرارية للطاقة الحركية أو الكهربائية، حيث تستخدم في المصانع التي تنتج كميات هائلة من المياه لإعادة التدوير والاستفادة منها على شكل سوائل، وللمياه من خلال عمليات التعفير وتكوين الندى أو الصقيع.[2]

الفرق بين التكثيف والتبخر

לאחר הגדרת מצבי החומר, והגדרת העיבוי, יש צורך לדבר על ההבדל בין תהליך זה לבין תהליך האידוי, או באנגלית “Evaporation”, שהוא התהליך ההפוך של עיבוי, שדרכו החומר הופך מ- מצב נוזלי למצב גזי, ובניגוד לתהליך העיבוי, האידוי התרחש כתוצאה מגובה عالي. وتجدر الإشارة إلى أن نقطة التكثيف هي نفسها نقطة تبخر المادة نفسها.[3]

في التغيير المادي تتغير خصائص المادة دون تغيير نوعها.

تتغير المادة من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة أثناء عملية التكثيف، والتي تحدث عادةً فيما يتعلق بالمياه، سواء بشكل طبيعي من خلال دورة المياه، مما يسمح للماء بإعادة التوزيع عبر الكرة الأرضية، أو بشكل مصطنع من خلال العديد من العمليات الكيميائية. والتي تتم في المصانع سواء كإحدى مراحل الإنتاج أو لإعادة تدوير المياه وتجنب إهدار هذا الذهب الأزرق.