من هو العلم الذي كتب هذه الأغنية في رثائه عندما يكون هناك المئات بل الآلاف من القصائد المكتوبة لغرض رثاء شخص ما، فقد يكون هذا الشخص عالمًا أو شيخًا أو عاشقًا للكاتب.

علما أن هذه الأغنية كتبت في رثائه

العالم الذي كتب هذه القصيدة في رثائه الشيخ أبو عبد الله عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله بن ناصر السعدي الصعيري التميمي الملقب بابن سعدي. ولد عام 1889 م في 12 م وصادرته عام 1307 م. السعودية في بلاد تسمى عنيزة. وفي محافظة القصيم توفي والده وهو في السابعة من عمره، وتوفيت والدته في الرابعة من عمره، وبالنسبة لمن فعل ذلك كان مثقفًا ومثقفًا جيدًا.

جذب ذكاء الشيخ عبد الله السعدي الانتباه منذ صغره، وكان حريصًا جدًا على اكتساب المعرفة ودراسة القرآن وحفظه منذ طفولته.

توفي الشيخ ابن السعدي في 24 يناير 1957 عن عمر يناهز 67 عامًا في دولة تسمى عنيزة بولاية القصيم في السعودية. ودرس في عهده الشيخ صالح العثمان القاضي والشيخ علي أبو وادي والعديد من المشايخ مثل محمد بن صالح.

اهتم الشيخ أبو عبد الله بن السعدي بتفسير القرآن، ولذلك كتب كتاب تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان تحت تأثير عدد كبير من المشايخ أمثال ابن. التميمية، ابن القيم، صالح بن عثمان القاضي، محمد بن عبد الوهاب، والتأثير على ابن باز، عبد الكريم الخضر، عبد العزيز العوهلي، عبد العزيز الطريفي، محمد بن صالح العثيمان.

ما اسم العلم الذي تقال فيه أغنية “جبل هاشم”

تلاميذ الشيخ أبو عبد الله بن السعدي

إلا أن عدداً كبيراً من الشيوخ، بمن فيهم أولئك الشيوخ، علموا بما يلي في عهد الشيخ أبو عبد الله بن السعدي

  • الشيخ محمد بن صالح العتيمان يعتبر هذا الشيخ أشهر تلاميذ الشيخ أبو عبد الله السعدي، وأكثرهم تأثرًا بالمشايخ من حيث عرض العلم والتعليم، ومن حيث تقريب العلم من الطلاب من خلال الأمثلة و المعاني.
  • الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن البسام قبل الشيخ عبد الله بن البسام منصب القاضي في محكمة الطائف، وكان من أشهر طلاب الشيخ أبو عبد الله السعدي، وعين عضوا بالمحكمة المالية. لجنة بمكة المكرمة الى المخارما.

مشايخ الشيخ ابو عبد الله السعدي

كان الشيخ أبو عبد الله السعدي من تلاميذ عدد كبير من المشايخ، واكتسب العلم وحفظ القرآن الكريم على يد عدد كبير جدًا من العلماء، ومن هؤلاء الشيوخ

  • الشيخ عبدالله بن عيد.
  • الشيخ محمد بن عبد الكريم الشبال.
  • والشيخ ابراهيم بن حمد بن جاسر.
  • الشيخ صالح بن عثمان القاضي.
  • عبد الحي القطاني.
  • الشيخ صعب التويجري.
  • الشيخ علي سيناء.
  • والشيخ علي ناصر أبو وادي.
  • الشيخ محمد بن الشيخ عبد العزيز المحمد المانع.
  • الشيخ محمد أمين الشنقيطي.
  • محمد الامين محمود الشنقيطي.
  • الشيخ ناصر بن سعود بن عيسى الشويمي.
  • صالح بن عثمان القاضي.
  • ابراهيم بن صالح بن عيسى.
  • الشيخ محمد بن عبد اللطيف بن عبدالرحمن آل الشيخ.
  • علي بن ناصر ابو وادي.

في النهاية سنعرف أن العلامة الذي كتب هذه القصيدة في رثائه هو الشيخ أبو عبد الله عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله بن ناصر السعدي الناصري التميمي الملقب بابن سعدي. ولد عام 1889 م في القرن الثاني عشر.