أحد المسارات التناسلية للبدائية هو أن خليتين تترابطان وتتبادلان المادة الجينية، وهي عبارة علمية يمكن تأكيدها أو دحضها، والتي سيتم تقديمها في هذه المقالة، والتي تتضمن دراسة بسيطة ومختصرة لعالم الكائنات الحية هذا، وتحديد وتحديد معالمها البارزة هيكلها الخلوي.

تعريف الأوليات

قبل الموافقة على التعبير الرئيسي للمقال أو دحضه، من الضروري البدء بتعريف بدائيات النوى، أو “بدائيات النوى” بالإنجليزية، وهي كائنات أحادية الخلية، تتميز بغياب الغشاء النووي وبعض العضيات مثل الميتوكوندريا، وتشمل كلاهما البكتيريا والطحالب، وكذلك الطحالب الزرقاء.تتراوح الكائنات الحية الدقيقة في النطاق بين حجم خلية واحدة بين 1-10 ميكرومتر، وهي أكثر الكائنات الحية شيوعًا على الأرض، حيث تعيش في النظم البيئية الأرضية والمسطحات المائية.[1]

أين الحياة البدائية

إحدى الطرق التي تتكاثر بها الكائنات الأولية هي من خلال خليتين تربطان وتتبادلان المادة الوراثية

أحد المسارات التناسلية للبدائية هو أن خليتين تربطان وتتبادلان المواد الجينية. أنابيب البروتين تسمى الشعر البكتيري، أو في اللغة الإنجليزية “Pilus”، الاقتران هو أحد طرق التكاثر اللاجنسي، المصنفة ضمن عملية إعادة التركيب البكتيري، مما يسمح تقوية مناعة البكتيريا.[2]

التركيب الخلوي بدائيات النوى

بعد تحديد بدائيات النوى، وتحديد كيفية تكاثرها عن طريق نقل الجينات، من الضروري مراعاة بنيتها الخلوية، وتتكون أساسًا مما يلي[1]

  • جدار الخلية يسمى في اللغة الإنجليزية “جدار الخلية”، وهو الجدار الخارجي للخلية، وهو بمثابة الدرع الواقي والعمود الخارجي.
  • السيتوبلازم أو السيتوبلازم، ويطلق عليه باللغة الإنجليزية “السيتوبلازم”، وهو مادة هلامية تسبح فيها العضيات والمعلومات الوراثية، وتتكون في الغالب من الماء والإنزيمات.
  • غشاء البلازما أو “غشاء البلازما” بالإنجليزية، وهو غشاء خلوي يحيط بالسيتوبلازم، ويسمح بمرور المواد داخل وخارج الخلية.
  • الريبوسومات يطلق عليها في اللغة الإنجليزية “الريبوسومات”، وهي البروتينات الموجودة في الخلية.
  • البلازميدات أو بالإنجليزية “Plasmids”، وهي جزيئات حلقة من حمض الديوكسي ريبونوكلييك الذي يمثل (DNA).
  • مادة وراثية يطلق عليها باللغة الإنجليزية “نوكليويد” وهي المادة الوراثية والجينات التي تسبح في السيتوبلازم.
  • فلاجيلا يطلق عليها باللغة الإنجليزية “فلاجيلا”، وهي عضيات تشبه رمش العين تساعد الخلية على الحركة والتحرك.

أحد المسارات التناسلية للبدائية هو أن خليتين تترابطان وتتبادلان المواد الجينية، حيث تتكاثر هذه الكائنات لاجنسيًا، من خلال الانشطار الثنائي، أو عملية الاقتران، وبعض الأنواع تستخدم أيضًا البراعم أو التحول أو التحول، ومن الجدير بالذكر أن لا تحتوي هذه الكائنات على نواة حقيقية، حيث أن المادة الوراثية تسبح في السيتوبلازم، وتكون فارغة بدون أي غشاء حولها.