تسمى المتغيرات التي لا تتغير أثناء التجربة التجارب العلمية تحدث عندما يريد شخص ما إثبات أو إنكار فرضية. التجربة العلمية عبارة عن مجموعة من الخطوات المنظمة والمتتالية والمنفصلة التي تم العثور عليها للتحقق من صحة فرضية معينة أو دحضها، وكما أن التجربة هي الخطوة الثالثة من المنهج العلمي، فإن الخطوة الأولى هي الملاحظة، والخطوة الثانية هي تحليل النتائج والتجربة كخطوة ثالثة، ومقال اليوم سيجيب على سؤال متعلق بالتجربة العلمية يسمى المتغيرات التي لا تتغير أثناء التجربة

ما هي المتغيرات التي لا تتغير خلال تجربة تسمى

المتغيرات جزء أساسي لا يمكن إهماله في أي تجربة علمية أو مشروع. يتم تعريف المتغيرات على أنها أي عنصر يمكن التحكم فيه أو تغييره أثناء التجربة. المتغيرات التي تظل كما هي أثناء التجربة تسمى المتغيرات الثابتة، وهي نفس القيم التي لا تتغير أثناء اختبار التجربة، على سبيل المثال التسارع بسبب الجاذبية في مكان معين، والوزن الذري للمادة، و سرعة الضوء ودرجة الحرارة[1].

الفرضية العلمية حول كيفية ارتباط المتغيرات ببعضها البعض

أنواع المتغيرات في التجربة

يصمم العلماء تجربة من أجل قياس أو ملاحظة التغييرات في شيء يتسبب في تمييز عنصر آخر في التجربة.[2]

متغير مستقل

عادة ما يكون متغير واحد ؛ لأنه إذا كان هناك أكثر من متغير واحد في التلاعب، فسيكون من الصعب معرفة التغيير الذي حدث أثناء التجربة، على سبيل المثال عندما يريد شخص ما معرفة كيف يؤثر حجم الكلب على كمية الطعام الذي يأكله، هنا إذا كان وضع الباحث أكثر من متغير مستقل واحد في تجربة واحدة. الكلب وحجم الكلب، وهنا ستكون النتائج محيرة وغير دقيقة، لذلك لا يمكن اعتماد أكثر من متغير مستقل في تجربة واحدة، ولكن في حالات نادرة هذا يحدث عندما يتعين على العالم اعتماد تحليل رياضي أكثر تعقيدًا وتكرار التجربة عدة مرات لاستيعاب النتائج.

المتغير التابع

يشير إلى الأشياء التي تتغير عندما يكون المتغير المستقل متغيرًا، بمعنى آخر، يكون المتغير التابع استجابةً لتغيير يحدث في المتغير المستقل، ويسمى المتغير التابع لأن قيمته تختلف وفقًا لقيمة المتغير المستقل. كانت النتيجة تغيير المتغير التابع، وعلى عكس المتغير المستقل الذي ذكرناه وهو متغير واحد، يمكن أن يكون في نفس التجربة أكثر من متغير تابع واحد.

مجموعة من جميع النتائج المحتملة في تجربة احتمالية

متغير ثابت (متغير تحكم)

المتغير الثابت، ويسمى متغير التحكم أو متغير متحكم فيه، وهو كما لاحظنا المتغيرات التي لا تتغير طوال التجربة. تأتي أهمية الحفاظ على متغير ثابت في الحصول على نتائج دقيقة. من الممكن إجراء تجربة بدون المتغير الثابت ؛ لأنه في هذه الحالة لن يتم الحصول على نتائج دقيقة، ويمكن أن يكون هناك أكثر من متغير ثابت في التجربة.

في تجربة أجراها العالم طومسون، أظهرت الإلكترونات سلوكًا موجيًا، وهو

أمثلة من الخبرة

في ما يلي، سنذكر مثالين لشرح المتغيرات في كل تجربة بشكل أفضل[3]

  • التجربة 1 أراد شخص ما تجربة حفاضات الأطفال لمعرفة أيها يمتص أكثر، وهنا سيكون المتغير المستقل هو العلامة التجارية للحفظ، والمتغير التابع هو حجم السائل المضاف إلى الحاوية لمعرفة سعتها أو سعتها، والمتغير الثاني هو حجم حفاضات.
  • التجربة الثانية أراد شخص ما أن يقوم بالتجربة لمعرفة نمو النباتات في بعض أنواع التربة، وهنا المتغير المستقل هو التربة، والمتغير التابع هو نمو النبات، حيث أن نمو النبات سيختلف حسب نوع التربة. التربة التي يتم وضعها فيها.

المتغيرات التي لا تتغير خلال التجربة تسمى مقالة اليوم تناولت المتغيرات في التجربة العلمية وكذلك في الإجابة على السؤال ما هي المتغيرات التي لا تتغير أثناء التجربة كانت الإجابة متغيرًا ثابتًا.