يختلف الفقهاء القانونيون في تعريف القانون، ولكن بغض النظر عن الاختلافات في تعريفه، فإنه يهدف في النهاية إلى غرض واحد، لأن القانون هو نظام من القواعد المكتوبة والملزمة التي تسنها السلطة المختصة في الدولة، ويتم تطبيقها على مواطنو تلك الدولة، وخصص الموقع زيزوووي هذه المادة للتوضيح تعريف القانون، وتوضيح فروعه ومصادره وأغراضه، وما هي خصائص الأساس القانوني، والفرق بين القانون والتشريع، والعلاقة مع الدولة والأفراد.

تعريف القانون

القانون مصطلح شائع تستخدمه الدولة على نطاق واسع من جهة والأفراد من جهة أخرى. يتم تعريف الجملة على النحو التالي

تعريف القانون

إن صيغة الجمع في اللغة هي قوانين، والقانون هو كلمة تنبع من اليونانية، ويقال إن كلمة law هي فارسية، والقانون في اللغة “هو مقياس كل شيء وطريقته”، والقانون هو المصدر، أو النظام، ورجال القانون هم قضاة ومحامون ورجال قانون. هي الهيئة التشريعية.[1]

حدد القانون

يُعرَّف القانون بشكل اصطلاحي بأنه “نظام مبادئ ولوائح تضعه سلطة في شركة، وينطبق على شعبها، سواء في شكل تشريع أو عرف أو سياسة معترف بها، ويتم تطبيقه في قرار قضائي”. سيتم تعريفه أيضًا على أنه “أي قاعدة مكتوبة أو مجموعة قواعد وضعتها سلطة دولة أو أمة”.[2]

يمكن تعريف القانون على أنه “عادة أو ممارسة تتطلب شركة، أو قاعدة سلوك أو إجراء تم إنشاؤه رسميًا أو الاعتراف به على أنه ملزم أو مطبق من قبل السلطة المسيطرة”.[3]

اقرأ أيضًا معلومات عن التخصص في القانون

فروع القانون

ينقسم القانون إلى فرعين رئيسيين، ويضم كل فرع عدة قوانين مختلفة، وهي

القانون العام

يتكون القانون العام من جميع قواعد القانون المتعلقة بتنظيم الخدمة المدنية والعلاقة بين السلطات العامة والأفراد ويشمل[4]

  • الدستور نظام القواعد القانونية المتعلقة بالمؤسسات التي تؤسس أو تنتقل أو تمارس السلطة في الدولة.
  • القانون الإداري مجموعة القوانين التي تنظم الإدارة اليومية للشؤون العامة من قبل الهيئات الإدارية.
  • المحاكمة الجنائية هي مجموعة من القواعد والأنظمة القانونية التي تحدد الأفعال التي تشكل جريمة، والعقوبات التي تسري على كل جريمة.
  • قانون الدعاوى مجموعة من القواعد القانونية التي توضح الإجراءات التي يجب اتباعها عند رفع دعوى معينة أمام المحاكم المختصة.

قانون خاص

يقتصر القانون الخاص على تنظيم العلاقة بين الأفراد دون الدولة، وفي النظم القانونية الخاصة الحديثة يوجد فرعان رئيسيان للقانون، وهما[5]

  • القانون التجاري هذا هو الجزء الأساسي من القانون الخاص الذي يحتوي على جميع قواعد القانون التي تنطبق على العلاقات التجارية.
  • القانون المدني مجموعة من القواعد القانونية التي تحكم العلاقات الخاصة بين أفراد المجتمع، باستثناء المسائل الجنائية أو العسكرية أو الدينية.

يسشذ

تنقسم مصادر القانون إلى مصادر رسمية وثانوية على النحو التالي[6]

المصادر القانونية الرسمية

المصادر الرسمية للقانون هي المصدر الذي تنبثق منه القواعد القانونية، وتتميز هذه المصادر بأنها ملزمة وهي

  • التشريع المصدر الأول للقانون، وهو مجموعة القواعد القانونية التي تصدر خطياً من الجهة التي لها حق إصداره وفقاً للدستور.
  • الأصول العامة للشريعة الأحكام المستمدة من القرآن الكريم وابن النبي.
  • الفقه الإسلامي مجموعة من القواعد التي وضعتها المذاهب الأربعة ؛ مثل المذهب الجذاب، والشافعي مذهب، وملاخي مذهب، والمذهب الرائع.
  • العادة وهي اختيار ممارسة سلوك معين، وثبات الإيمان بين الناس في نفوسهم، حتى يصبح هذا السلوك واجباً في التأقلم.
  • قواعد العدل مجموعة من القواعد القانونية المستوحاة من العقل البشري بغض النظر عن المكان والزمان.
  • مصادر الأحكام هذه هي المصادر التي يلجأ إليها القاضي بالضرورة، دون أن يختار، ليبني حكمه على أحدها بالترتيب الذي قدمت به في القانون.

المصادر الثانوية للقانون

هذه هي المصادر التي يشير إليها القاضي كة دون الالتزام بها وهي

  • السلطة القضائية حيث يمكن للقاضي الرجوع إلى حكم معين في قضية سابقة على غرار القضية المعروضة عليه، وتجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الدول التي تعتبر القضاء من المصادر الرسمية.
  • بيش آراء الفقهاء والمعلقين مسؤولة عن شرح القوانين الوضعية السارية في الوقت الحاضر.
  • المبادئ العامة للقانون أو المنصوص عليها في التشريع ؛ كمبدأ للمساواة أمام القانون، وبعضها غير محدد ما دامت ثابتة في التقاليد القانونية ؛ كمبدأ حسن النية.

اقرأ أيضًا ما هو القانون العام

أهداف القانون

يوجد القانون في الدولة من أجل تحقيق عدد من الأهداف المهمة، تتمثل فيما يلي[7]

  • الحفاظ على النظام ستوفر القواعد القانونية، عند تنفيذها، الاتساق مع المبادئ التوجيهية للمجتمع، حيث تحافظ على النظام داخل المجتمع نفسه، وتحافظ على أمن الدولة واستقرارها.
  • وضع المعايير القانون هو دليل لتقليل السلوك غير المقبول في المجتمع، حيث توجد بعض الأنشطة التي تعتبر جريمة على المجتمع، على سبيل المثال ؛ إن الإيذاء المتعمد للإنسان جريمة، فيعتبر هذا الفعل جريمة اعتداء.
  • حل النزاعات يوفر القانون وسيلة رسمية لحل النزاعات بين الأشخاص ذوي الاحتياجات والقيم المختلفة، حيث يتم حل النزاعات من قبل مختلف المحاكم وهيئات التحكيم في الدولة.
  • حماية الحريات والحقوق تنص دساتير الدول وقوانينها على حقوق وحريات مختلفة للناس داخلها، لذا فإن إحدى وظائف القانون هي حماية الحقوق والحريات المختلفة من التدخل غير المعقول، أو الانتهاكات من قبل المنظمات أو الأفراد أو حكومة.

خصائص الأساس القانوني

بالعودة إلى تعريف القانون، وهو مجموعة من القواعد العامة التي تنظم سلوك الأفراد في المجتمع والتي تلزمهم السلطة العامة باحترامها مع القدرة على استخدام القوة عند الضرورة، نجد أن القاعدة القانونية لها العديد من الخصائص، خاصه[6]

  • القواعد العامة والمجردة تتميز قاعة المحكمة بالعمومية والتجريد، وتستهدف جميع الناس بشكل عام، أو تركز على حقيقة معينة إذا تم استيفاء شروطها.
  • القواعد الاجتماعية توجد قواعد قانونية لتنظيم علاقات الناس مع بعضهم البعض، لأنهم أعضاء في مجموعة واحدة.
  • يتحكم في سلوك الأفراد في الشركة يتحكم في سلوك الأفراد في تلك الشركة، ولا يدخل في نواياهم إلا إذا ظهرت تلك النية وترجمت في المجال.
  • القواعد القانونية قواعد ملزمة عندما تكون القوانين القانونية مصحوبة بعقوبة لمن يخالفها، أو لمن يخرج عن أحكامها، فهذا ما يدفع الناس إلى احترام القواعد القانونية والشعور بواجبهم.

الفرق بين القانون والتشريع

الفرق الرئيسي بين القانون والتشريع، أن القوانين هي في الواقع قواعد ومبادئ توجيهية وضعتها المؤسسات الاجتماعية للتحكم في السلوك، لذلك يتم وضع هذه القوانين من قبل المسؤولين الحكوميين الذين يتم انتخابهم في بعض البلدان من قبل الجمهور لتمثيل آرائهم، وبالتالي فإن القوانين هي في الأساس أشياء يمكن لأي شخص التشريع مصطلح آخر وهو ما يعني القانون التشريعي، حيث يتم سن هذه القوانين من قبل الهيئة التشريعية أو الهيئة الحاكمة للولاية.[8]

موقف القانون من الدولة

القانون والدولة متشابكان. لن يكون هناك قانون ولا دولة في غياب أي منهما. القانون عبارة عن مجموعة من القواعد واللوائح التي تحكم سلوك أعضاء الدولة، ومن ثم تأتي سلطة الامتثال للقانون من الدولة، ومع ذلك، فإن القانون يحكم وجود الدولة.[9]

اقرأ أيضًا ما هي المحاكمة الجنائية

العلاقات القانونية للأفراد

ينظم القانون علاقات الأشخاص المختلفين مع بعضهم البعض، حيث يحدد العديد من القواعد التي تحدد الأحكام والقواعد التي يجب مراعاتها عند القيام بعمل قانوني معين.

القانون هو مجموعة قواعد السلوك أو الإجراءات التي تحددها السلطة الحاكمة وله قوة قانونية ملزمة، وهو تعريف لقانون شامل، قواعده ملزمة لجميع المواطنين، كما لو كان الشخص ينتهك بعض القواعد القانونية، يكشف. نفسه عن المسؤولية القانونية.