ما تستخدمه الكائنات الحية من الخياشيم والجلد في تنفسها، الطبيعة معقدة ولكنها متنوعة، مما يجعلها فريدة من نوعها، وهناك كائنات حية مختلفة، لكل منها خصائصها الخاصة التي تجعلها فريدة من نوعها، وإحدى هذه الخصائص التي تحدد عدد الكائنات الحية أو كائنات أخرى تتنفس، وسنتحدث عن هذا المقال الذي يتناول تعريف الكائنات الحية، وذكر المخلوقات التي تستخدم الخياشيم والجلد للتنفس، وذكر طرق التنفس للكائنات الحية.

الكائنات الحية وتصنيفها

تصنيف الكائنات الحية من خلال نظام طوره كارل لينيوس، وتسمى الكائنات الحية عادة النظام ثنائي الجنس للأنواع والأنواع، ويسمح تصنيف الأنواع بتقسيم الكائنات الحية إلى مجموعات أصغر وأكثر تخصصًا، وتشير الدراسات إلى أن الكائنات الحية تصنف المجموعات حسب هيكلها وخصائصها، وفي القرن الثامن عشر تم تصنيف الكائنات الحية إلى خمس ممالك رئيسية[1][2]

  • مملكة الحيوان تنقسم إلى مجموعتين كبيرتين، اللافقاريات واللافقاريات، وهذه الحيوانات هي حقيقيات النوى، متعددة الخلايا ومتروبة، ولها تنفس هوائي، وتكاثر وحركة جنسية.
  • المملكة النباتية تتشكل الأشجار والنباتات وأنواع أخرى من النباتات من النباتات.تتميز المملكة النباتية، وهي إحدى أقدم الممالك، بطابعها المستمر ومتعدد الخلايا وحقيقية النواة، ومن المعروف أنها ذاتية التغذية في عملية التمثيل الضوئي.
  • مملكة الفطر وتشمل الخميرة والعفن وجميع أنواع الفطريات، وتحتوي على حقيقيات النوى غير المتجانسة، والمعروفة باسم متعدد الخلايا، وتحتوي على مادة الكيتين في جدران الخلايا، وتتغذى على الكائنات الحية الأخرى وتتكاثر من خلال الجراثيم.
  • البروتستانت في المملكة يشمل الكائنات حقيقية النواة التي ليست حيوانات أو نباتات أو فطريات مثل البروتوزوا، ولأنها غير متجانسة يصعب تصنيفها، ولأن أفرادها ليس لديهم سوى القليل من القواسم المشتركة.
  • مملكة البكتيريا بدائية النواة توجد هذه المجموعة في جميع الموائل، وهي أحادية الخلية ولا تحتوي على نواة محددة، ومعظم البكتيريا هوائية و trotropic.

حيث يعيش الكائن الحي ويتلقى الطعام منه، درس علماء الأحياء الكائنات الحية من حيث خصائصها

ما الكائنات الحية التي تستخدم الخياشيم والجلد القابل للتنفس

التنفس هو عملية أكسدة تنطوي على تحلل مركب عضوي معقد، وبالتالي إنتاج ثاني أكسيد الكربون والماء والطاقة. يمكن تقسيم عملية التنفس إلى مرحلتين الاستنشاق وهو عملية نقل الأكسجين إلى الرئتين، والزفير وهو إطلاق ثاني أكسيد الكربون من أعضاء الجهاز التنفسي إلى البيئة. استخدم طرق التنفس من خلال الخياشيم و الجلد، وهنا إجابة على السؤال المطروح، أي الكائنات الحية تستخدم الخياشيم والجلد لتنفسهم[3]

  • سمكه.

ما هو نمط توزيع الحيوانات التي تعيش في القطيع

الجهاز التنفسي للكائنات الحية

يختلف الجهاز التنفسي الخارجي بشكل كبير من كائن حي إلى آخر، لكن العملية التنفسية الأساسية متشابهة في جميع الكائنات الحية، وقد تختلف عملية تبادل الغازات باختلاف الحيوانات، وهنا مجموعة من الطرق التي تتنفس بها الكائنات الحية[4]

  • يشبه التنفس من خلال غشاء البلازما الأميبا.
  • تنفس من خلال الجسم أو جدار الجلد مثل الضفدع.
  • التنفس من خلال نظام القصبة الهوائية مثل الحشرة.
  • تنفس من خلال الخياشيم مثل السمكة.
  • التنفس من خلال الرئتين مثل البرمائيات والثدييات.

أي من العوامل التالية يؤثر على عدد أنواع العواشب في بيئتها، وانتشار الكائنات الطفيلية

وها نحن نصل إلى خاتمة مقالتنا، أن الكائنات الحية تستخدم الخياشيم والجلد لأنفاسها، وهو ما تعامل في داخلنا في تحديد الكائنات الحية، وذكر الكائنات التي تستخدم الخياشيم والجلد للتنفس، وذكر المسالك الهوائية للكائنات الحية.