نظرية الضرب التي تحقق الخاصية الترابطية هي ، حيث أن عملية الضرب من العمليات المهمة في الرياضيات، حيث أن حفظ جدول الضرب من الأمور الهامة والأساسية. تعد مسائل الضرب ضرورية للعديد من التطبيقات الحياتية، وفي السطور التالية سنتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف أيضًا على أهم المعلومات حول عملية الضرب وأهم الخصائص التي تميز عملية الضرب بالتفصيل.

شرط الضرب الذي يلبي الأصل الترابطي هو

نظرية الضرب التي تحمل الخاصية الترابطية هي 3 × (2 × 50) = 50 × (3 × 2)، وإذا أردنا التعبير عنها بالرموز، فستكون ax (bxc) = (axb) xc، نظرًا لأن خاصية التجميع هي واحدة من أهم الخصائص التي تميز عملية الضرب، على سبيل المثال، إذا ضربنا ثلاثة أرقام في بعضنا البعض، وأضفنا رقمين بحيث يتم ضرب حاصل ضربهما في الثالث، فستكون النتيجة مساوية لـ حاصل ضرب أي رقمين من الأعداد الثلاثة مجتمعة وضربنا في الثالث، وكما ورد في إجابة السؤال ثم ضربناهم في 50، نحصل على نفس النتيجة إذا ضربنا الرقم 2 في 50 وضربنا النتيجة في 3 لأن عملية الضرب من أهم العمليات في الرياضيات وهي عكس عملية القسمة وتتميز بأنها من العمليات التي تحدث عند الحساب. قيمة الرقم أكثر من مرة وتوفر أيضًا خطوات عملية الإدراج عندما تريد إضافة نفس الرقم أكثر من مرة.[1]

إذا كانت العلامتان متماثلتان في الضرب أو القسمة، فالنتيجة هي

حقائق عن الضرب

تعتبر عملية الضرب من العمليات الشائعة في حل مشاكل الحساب أو في المعاملات اليومية، وتتميز عملية الضرب بمجموعة من الخصائص والمعلومات أهمها ما يلي[1]

  • عندما تضرب رقمًا موجبًا في رقم موجب، تكون النتيجة رقمًا موجبًا. عندما تضرب رقمًا سالبًا في رقم موجب، تكون النتيجة رقمًا سالبًا. عندما تضرب رقمًا سالبًا في رقم سالب، تكون النتيجة رقمًا موجبًا. .
  • عندما يتم ضرب رقم في صفر، تكون النتيجة صفرًا.
  • إذا تم ضرب رقم في 1، فإن النتيجة هي نفس الرقم.
  • يمكن استبدال الأرقام المتضمنة في الضرب دون التأثير على النتيجة النهائية.
  • عندما نضرب الرقم بأنفسنا، نحصل على القوة الثانية للعدد، وعندما نضربها أكثر من مرة، نحصل على القوى الأخرى، أو ما يسمى بالمقدر.

راجع أيضًا اضرب رقمًا في 6، ثم أضف 4 إلى المنتج بحيث تكون النتيجة 82، فما هو الرقم

ملامح عملية التقسيم

عملية القسمة هي عملية عكسية لعملية الضرب، وتتميز عملية القسمة بمجموعة من الخصائص التي تميزها، ومن أهمها ما يلي[2]

  • عندما يتم قسمة رقم معين على نفسه، تكون النتيجة 1.
  • في حالة قسمة رقم معين على صفر، لا يتم تحديد النتيجة لأن القسمة على الصفر ليس لها معنى.
  • في حالة قسمة الصفر على رقم معين، تكون النتيجة صفرًا.
  • عندما تقسم رقمًا موجبًا على رقم موجب، تكون النتيجة رقمًا موجبًا، وعندما تقسم رقمًا سالبًا على رقم سالب، تكون النتيجة رقمًا موجبًا.
  • إذا كان العداد أكبر من المقام في عملية التوزيع، تكون النتيجة أكبر من العداد بأكمله، ولكن إذا كان العداد أصغر من المقام، تكون النتيجة أصغر من العداد بأكمله.

أخيرًا، أجبنا على سؤال نظرية الضرب التي تحمل الصفة الترابطية