مصابيح الفلورسنت هي أمثلة على البلازما. البلازما هي إحدى حالات المادة المعروفة صلبة وسائلة وغازية. إنه مشابه للحالة الغازية. كلاهما ليس له شكل وحجم ثابت. من المعروف أن البلازما غاز أيوني مع عدد متساوٍ من الإلكترونات السالبة والأيونات الموجبة، ويتحدث الموقع زيزوووي في هذه المقالة عن حالة البلازما، وما إذا كانت مصابيح الفلورسنت أمثلة على البلازما، وشرح البلازما في الطبيعة، والبلازما حولها العالم.

وضع البلازما

البلازما في الفيزياء هي وسيط موصل كهربيًا يوجد فيه عدد متساوٍ تقريبًا من الجسيمات المشحونة سالبًا وإيجابيًا، والتي يتم إنتاجها عند تأين ذرات الغاز. أحيانًا يطلق عليها الحالة الرابعة للمادة، وهي تختلف عن حالة المادة الصلبة وحالة السائل وحالة الغاز.

عادةً ما تحمل البلازما إلكترونات سالبة الشحنة، ولكل منها وحدة شحنة سالبة واحدة، وعادة ما تحمل الشحنة الموجبة ذرات أو جزيئات تفتقر إلى تلك الإلكترونات، وفي حالات نادرة ومثيرة للاهتمام، ترتبط الإلكترونات المفقودة من نوع واحد من الذرة أو الجزيء بآخر. ينتج عن البلازما المحتوية على أيونات موجبة وسالبة، وتحدث الحالة الأكثر خطورة من هذا النوع عندما يتم شحن جزيئات الغبار الصغيرة في حالة تعرف بالبلازما المتربة.[1]

حالة المواد تحت درجات حرارة عالية جدًا، مثل البرق

المصابيح الفلورية هي مثال على البلازما

تعد المصابيح الفلورية من أكثر أنواع المصابيح التي تنتجها البلازما البشرية استخدامًا. מנורות אלה אינן כמו מנורות חשמליות רגילות, שכן יש גז בתוך הצינור הארוך, וחשמל זורם דרך הצינור כאשר האור נדלק, וחשמל משמש כמקור אנרגיה ומטעין את הגז, וכתוצאה מכך המטען והעורור של האטומים הוא פלזמה זוהרת בתוך המנורה, וחשמל עוזר לפסול מולקולות גז של האלקטרונים لهم. المصابيح الفلورية هي أمثلة على البلازما[2]

  • التعبير الصحيح.

مادة لها شكل خاص بها

البلازما في الطبيعة

فيزياء البلازما هي دراسة حالة المادة التي تتكون منها الجسيمات المشحونة، وتتشكل البلازما عادة عن طريق تسخين الغاز حتى تنفصل الإلكترونات عن الذرة أو الجزيء الأصل. هذا أمر طبيعي في النجوم والفضاء ومعظم النجوم والشمس الأخرى. هي حالة من البلازما، وتجدر الإشارة إلى أن مناطق معينة في الغلاف الجوي للأرض تحتوي على بلازما معينة ناتجة بشكل أساسي عن الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس.[3]

جعل المادة الخام منتجًا أكثر فائدة للبشر

البلازما حول العالم

إن كرة بلازما الأرض هي جزء داخلي من الغلاف المغناطيسي، وهي منطقة على شكل كعكة مستديرة من الجسيمات المشحونة منخفضة الطاقة، أي البلازما الباردة، تتمحور حول خط الاستواء وتدور معها على شكل بلازما السحابة وشكلها الحلقي. تحديدًا بواسطة المجال المغناطيسي للأرض، تقع فصادة البلازما فوق طبقة الأيونوسفير وتمتد إلى الخارج، ومع حدود خارجية مختلفة، يختلف حجم التغيرات في البلازما اعتمادًا على الرياح الشمسية.[3]

توجه المجالات الكهربائية والمغناطيسية تدفق جزيئات البلازما المشحونة، حيث تتدفق البلازما في الغلاف المغناطيسي للأرض أحيانًا على طول المجال المغناطيسي للأرض باتجاه المناطق القطبية، مما يؤدي إلى ظهور ضوء ملون في السماء، وهو ما نسميه الوهج. أو الشفق القطبي، تحدث هذه الأضواء عندما تصطدم الجزيئات ببلازما نشطة في غازات الغلاف الجوي وتتسبب في تألقها بنفس الشرح طريقة التي تتألق بها مصابيح الفلورسنت والنيون.[4]

راجع أيضًا إحدى الطرق المستخدمة للحصول على حل من حل

هنا توصلنا إلى خاتمة المقال مصابيح الفلورسنت هي أمثلة على البلازما التي تناولها البرنامج في تعريف بسيط لحالة البلازما، وهل المصابيح الفلورية هي أمثلة على البلازما، وشرح للبلازما في الطبيعة، والبلازما حول العالم.