متى يبدأ ألم الصدر قبل الحيض هو أحد الأسئلة التي تسعى الكثير من النساء لإجابة كاملة عنها، خاصة أن ألم الصدر قبل الحيض هو أيضًا أحد أعراض الحمل وظهور التلقيح وتعلق البويضة بجدار الرحم.

متى تبدأ آلام الصدر قبل الدورة الشهرية

تعاني الكثير من النساء من الشعور بألم وألم في الثدي قبل فترة الحيض التي اعتادت عليها المرأة، ويمكن التعرف على أهم علامات وخصائص هذا الألم وعندما يظهر من خلال النقاط التالية[1]

  • يبدأ ألم الصدر عادة قبل أسبوع من الدورة الشهرية، وقد تعاني بعض النساء من هذا الألم قبل أسبوعين من الدورة الشهرية.
  • يحدث أن تشعر المرأة بتصلب في منطقة الصدر، أو ما يسمى بالانتفاخ الكيسي، وتشعر بوجود مناطق صلبة عند الضغط على الثدي من الخارج.
  • تتحرك هذه الكتل الصلبة تحت جلد الثدي من مكان إلى آخر حسب قوة الضغط عليها.
  • تنمو الحلمة وتصبح أكثر بروزًا خلال فترة ألم ما قبل الحيض، وقد تظهر حول الحلمة العديد من النتوءات الجلدية الصغيرة حول الغضروف المفصلي البني.
  • يزداد ألم الصدر المرتبط بالدورة الشهرية مع اقتراب الدورة الشهرية، ثم يبدأ في التراجع تدريجياً بعد النزيف حتى يختفي تمامًا في نهاية الدورة الشهرية.
  • تحدث هذه الآلام وأعراض آلام الصدر السابقة للحيض بسبب التغيرات الهرمونية التي تؤثر على جسم المرأة عندما يبدأ الرحم بإفراز المخاط المتراكم خلال الشهر السابق لربط البويضة المخصبة بالجدار.

ألم في الصدر 15 يومًا قبل الحيض

في بعض الأحيان تبدأ المرأة بالشعور بألم في الصدر قبل أسبوعين من بدء الدورة الشهرية، وتعتقد أن الأمر قد يستغرق وقتًا طويلاً لتشعر بالألم قبل الحيض، لكن هذا يحدث بسبب ارتفاع هرمون الاستروجين في جسم المرأة أثناء التبويض والتحضير البدني للتبويض والحمل.، وهذه الزيادة في الهرمونات، آلام الثدي والحلمة والتضخم الليفي الذي تعاني منه المرأة في فترات ما قبل الحيض.

سبب آلام غير الدورة الشهرية

يسبب آلام في الصدر قبل الدورة الشهرية

قبل الدورة الشهرية تشكو الكثير من النساء من ألم في أحد الثديين أو الثديين دون الثدي الآخر، وبعض النساء يعانين من الألم الذي ينتشر إلى أسفل الإبط وتصبح الحلمة أكثر حساسية عند لمسها بألم متقطع في الصدر. غالبًا ما تشبه المنطقة بشكل عام ثقوب الإبرة وإليك الأسباب الرئيسية لألم الصدر قبل الحيض[2]

  • التغيرات الهرمونية التغيرات الهرمونية التي تصاحب أو تقترب من الدورة الشهرية من الأسباب الرئيسية لانتفاخ وألم الصدر، ينمو جسم المرأة قبل الدورة الشهرية، عندما تصل هرمونات الأنثى، وخاصة هرمون الاستروجين، إلى ذروتها في الدورة الشهرية. الأسبوع الثاني من التبويض أي قبل أسبوعين من بدء الدورة الشهرية مما يزيد من تضخم الثدي ونشاط الغدة الثديية في ثدي المرأة تجاه الحمل وتخصيب البويضة ويفرز الجسم الكثير من هرمون البروجسترون الذي يساعد على تثبيت البويضة على جدار الرحم أثناء الحمل مما يؤثر على جسم المرأة ويعرضها لألم في الصدر والصدر.
  • الثدي الكيسي تعاني الكثير من النساء من وجود الثدي الليفي الكيسي، وهي ليست حالة مرضية، ولكنها من طبيعة تكوين ثدي المرأة، حيث توجد تقاربات أسفل الثدي في المنطقة العلوية منه، وتزداد هذه التقاربات كلما زادت حدة الثدي. تقترب الدورة الشهرية، ثم تشعر المرأة بألم في الصدر والحلمة.
  • شرب القهوة الإفراط في شرب القهوة والشاي والمشروبات المحتوية على الكافيين من الأسباب الرئيسية لزيادة الشعور بألم الصدر قبل الحيض والشعور به.

متى تكون آلام الصدر قبل الحيض علامة على الحمل

من علامات الحمل التي تختلط مع علامات الحيض الشعور بألم في الصدر وخز في منطقة الثدي والحلمة، وعادة ما يكون ألم الصدر علامة على الحمل إذا كان مصحوبًا بعدد من الأعراض وعلامات أخرى تؤكد الحمل، وتشمل هذه ما يلي

  • تعتبر التغيرات في المزاج وتغير الحالة العقلية قبل الدورة الشهرية استثنائية.
  • تغير في شهية المرأة وشعورها بعدم تلقي الكثير من الأطعمة التي كانت قد تلقتها من قبل.
  • الرغبة في تناول الكثير من الأطعمة المالحة الغنية بالصوديوم وكذلك الأطعمة الغنية بالسكريات والرغبة في تناول الحلويات بشكل عام.
  • الشعور بتشققات في الجسم مع الرغبة في النوم لعدة ساعات، وقد يبدو هذا طبيعيًا أثناء الدورة الشهرية حيث تكون التغيرات الهرمونية في جسم المرأة معروفة، ولكن قبل أسبوع أو أسبوعين من حدوث ألم في الثدي، قد يكون ذلك علامة على حمل.
  • كثرة التبول والشعور الدائم بالرغبة في إفراغ المثانة، نتيجة لكبر حجم الرحم في بداية الحمل ثم يبدأ في الضغط على المثانة ويقلل من حجمها وقدرتها على امتصاص كميات البول الطبيعية.
  • غثيان في الصباح الباكر وقيء في حالة الإفراط في الأكل وعدم الراحة مع الروائح القوية.

الفرق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية المصاحبة لألم الصدر

توجد عدة فروق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية التي تصاحب ألم الصدر، ومن أهم هذه الفروق ما يلي

  • يكون ألم الصدر قبل الحيض أكثر شيوعًا في منطقة الصدر بأكملها، ولكن إذا كان هناك حمل، يكون ألم الصدر عادة في منتصف الثدي ويتركز حول الحلمة.
  • يزداد الإحساس بألم الصدر قبل الحيض مع ضغط المرأة على الصدر في مناطق معينة في الأعلى على سبيل المثال. بالنسبة للحمل، تشعر المرأة بوخز أو وخز مفاجئ يأتي على فترات متقاربة أو فترات متقطعة في منتصف الصدر.
  • يترافق ألم الصدر في حالة الحمل مع تضخم الثدي والشعور بصلابة متزايدة نتيجة نشاط الخلايا والغدد الثديية في أسفل الثدي.

وانظر أيضا حكم الصفرة بعد الحيض

تغيرات الثدي أثناء الحمل

يحدث أثناء الحمل عدد من التغييرات التي تحدث في الثدي، من أهمها ما يلي

  • نمو وتضخم غير عادي للثدي، حتى تشعر المرأة بالحاجة إلى تغيير حجم صدريتها الطبيعية.
  • تغيرات الجلد في منطقة الصدر، وزيادة دباغة الجلد وتغميقه وظهور علامات تمدد على الثدي بسبب تمدد الجلد وتضخمه.
  • زيادة حساسية الصدر لأي لمسة وإحساس بحكة وحكة في منطقة الحلمة والجلد المحيط بها.
  • يتغير لون الحلمة إلى اللون البني الغامق، ويصبح التاج المحيط بالحلمة أغمق ويختلف عن باقي المنطقة المحيطة.
  • ظهور الأوردة والأوردة في الثدي مع زيادة نشاط تدفق الدم في مكانها واستعداد الجسم لتقبل الحمل الجنيني.
  • ظهور اللبأ من ثدي المرأة، وهو سائل أصفر سميك سبق تكوين الحليب في ثدي المرأة، وهو علامة على نشاط الغدد الثديية ونشاط الخلايا المسؤولة عن إفراز الحليب. داخل الجسم.
  • ظهور نتوءات صغيرة على التاج تحت الحلمة وهي عديدة ومتناثرة في مكانها وتختفي مع بداية تأكيد الحمل وزيادة حجم الجنين في الرحم.

متى تهدأ آلام الثدي قبل الحيض

كما أوضحنا سابقًا، يبدأ ألم الصدر قبل الحيض في غضون أسبوع أو أسبوعين، ويبدأ هذا الألم في التفاقم مع اقتراب الدورة الشهرية، ثم يبدأ في الاختفاء مع بداية الدورة الشهرية ويختفي تمامًا في نهاية الدورة الشهرية. دورة مع اضطراب في الدم.

هل تأتي دورتك الشهرية أثناء الحمل في الشهر الأول

لا يوجد ألم في الثدي قبل الحيض

ليس من الضروري أن تشعر المرأة بوجود ألم في الثدي قبل الحيض، ولكن من الأعراض التي قد تتأثر بها أو لا تتأثر بها، اعتمادًا على الاختلاف في كيمياء المرأة واستجابتها الهرمونية. التغييرات التي تؤثر عليه، وقد تعاني العديد من النساء من آلام في منطقة الثدي مع اقتراب الدورة الشهرية، لكن أكثر من 80٪ من النساء يعانين من هذا الألم في حالة الحمل والتخصيب للبويضة وتعلقها بالرحم.[3]

علاج آلام الصدر قبل الدورة الشهرية

الألم الذي تشعر به المرأة في الثدي قبل الحيض من الأشياء التي تسبب الكثير من الانزعاج والضيق لمجموعة كبيرة من النساء، خاصة إذا كانت هذه الآلام قبل فترة طويلة من فترة الحيض، وهناك العديد من الأدوية. الطرق التي تساعد في تخفيف هذه الآلام إلى حد أكبر منها

  • المسكنات، وهي نوع من حبوب منع الحمل معروف أن العديد من النساء يتناولن لتخفيف تقلصات الدورة الشهرية بشكل عام، مثل الإيبوبروفين أو الباراسيتامول.
  • تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمونات تعمل على تغيير مستويات الهرمونات في الجسم وبالتالي تقلل الاضطرابات الهرمونية التي تسبب ألم الصدر.
  • المضادات الحيوية، والتي يجب تناولها تحت إشراف الطبيب في حالة وجود عدوى بكتيرية أو فطرية محتملة تسبب آلامًا وآلامًا في الصدر.
  • تناول بعض الأدوية التي تحتوي على هرمونات الذكورة التي تقلل الهرمونات الأنثوية في جسم المرأة، والأفضل عدم اللجوء إلى مثل هذه الأدوية لما تسببه من آثار جانبية.

كيف أعرف أنني حامل قبل الحيض

العلاجات المنزلية لألم الصدر قبل الحيض

هناك مجموعة من النصائح والأساليب المنزلية التي تساعد في تقليل الشعور بألم الصدر قبل الدورة الشهرية، ومن أهم هذه النصائح

  • تناولي أطعمة صحية غنية بالألياف والمعادن، وقللي قدر الإمكان من الأطعمة الغنية بالدهون، والتي تعد أحد أسباب زيادة الألم في منطقة الثدي.
  • ابتعد عن المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة والشاي والصودا السوداء مثل بيبسي وكوكا كولا.
  • ارتدِ ملابس داخلية قطنية مريحة لا تزيد من تهيج والتهاب الجلد، ومن المهم أيضًا الاحتفاظ بحمالة صدر عريضة أكبر مما اعتادت عليه المرأة.
  • قللي من تناول الأطعمة المالحة التي تحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم، وهو أحد المعادن التي تزيد من آلام الثدي قبل الحيض.
  • استخدام الزيوت النباتية في دهون الثدي لتقليل الألم، مثل زيت الزيتون وزيت بخور مريم.

متى يجب ة الطبيب بسبب آلام الصدر

عادة ما يكون ألم الصدر قبل الحيض من الأمور الطبيعية التي لا تتطلب متابعة طبية أو تناول أدوية لعلاجها، ولكن في بعض الأحيان يكون من المهم استشارة الطبيب عند ظهور الأعراض الحالية[4]

  • نزيف أو إفرازات بنية اللون من الحلمة بدون أعراض الحمل المبكر.
  • زيادة آلام الثدي بشكل مزعج ومنع المرأة من النوم بشكل طبيعي، وقلة الخفة من هذه الآلام حتى مع تناول بعض الأدوية.
  • تصلب شديد في الثدي ووجود كتل صلبة أكثر مما ينبغي أن يكون تحت الجلد.
  • يستمر ألم الصدر حتى بعد النزيف وانتهاء الدورة الشهرية.
  • طفح جلدي على جلد الثدي مع دمامل أو أجزاء كبيرة من الجلد مجعدة وتغيرت إلى شكلها الطبيعي.

وهكذا تعلمنا إجابة السؤال متى تبدأ آلام الصدر قبل الحيض، وتعرفنا أيضًا على أسباب آلام الثدي قبل الحيض، وعندما تكون هذه الآلام دليلاً على الحمل، فإن الأعراض التي تحدث في الثدي عند حدوث الحمل، و أهم الأدوية لمرحلة ما قبل الحيض وكذلك العلاجات المنزلية والنصائح الأكثر للتخفيف من هذا الألم.