بعض العظام في جسم الحصان، يمتاز الحصان بقوة كبيرة وعضلات تقويها، والهيكل العظمي يحتوي على عدة مفاصل وعظام تساعده في ممارسته الرياضية اليومية، وتعود أصالة الحصان العريقة عندما استخدمه العرب فيه. العرق لأنه جزء من النقل القديم في تحديد الخيول وعدد العظام في جسمها وبيان أنواعها وخصائصها وسلوكياتها والأمراض التي تصيبها وكيفية تكاثرها ونوع طعامها وأكلها وتعريفها الحصان العربي، وذكر الحصان في حياة الإنسان.

على الحصان

الخيول هي خيول ذات حوافر عاشت مع البشر منذ آلاف السنين، وقد تم تدجين جميع الخيول التي تعيش اليوم تقريبًا، ومن المعروف أن الخيول تنحدر من خيول برية منقرضة، وجابت الخيول الأرض منذ حوالي 50 مليون سنة، و الخيول حيوانات اجتماعية وتشتهر بالاعتماد المتبادل مع أعضاء القطيع ويتحكم المتتبعون في معظم الخيول في القطيع، وفي حالة عدم وجود قطيع تميل إلى التواصل مع الناس وتعلم اتباع تعليماتهم، مما يسمح للبشر بتدريب الخيول بسهولة أكبر على الركوب مثل الآخرين الحيوانات الأليفة، وقد تم تشجيع قيادتها من قبل البشر على مدى أجيال متعددة من التكاثر.

الخيول حيوانات عضلية، ذات ذيول طويلة وخشنة، ورقبة طويلة وسميكة ملتوية عند خط الوسط ورأسها وجمجمة ممدودتين، وقد ابتكر البشر المئات من سلالات الخيول المختلفة من خلال التربية الانتقائية، مما نتج عنه فراء العديد من الخيول المختلفة. تشمل الألوان الكستناء والذهبي والأسود، ويتم قياس الخيول من الأرض إلى قمم أكتافها، وعادة ما يتراوح طولها بين 76 سم و 175 سم، ويزن ما بين 54 كجم و 1000 كجم.[1]

هل أكل لحم الحصان حلال

كم عدد العظام في جسم الحصان

يقوم الهيكل العظمي للحصان بثلاث وظائف رئيسية في الجسم، فهو يحمي الأعضاء الحيوية، ويوفر الهيكل ويدعم الأجزاء الرخوة من الجسم، وتشير الدراسات إلى أن الخيول تحتوي على 205 عظمة، ويحتوي طرف الحوض على 19 عظمة، بينما يحتوي الطرف الصدري يحتوي على 20 عظمة رائدة، والأدوار الرئيسية في نظام الهيكل العظمي ؛ تعمل بمثابة رافعة وتخزين المعادن وتشكيل موقع تكوين خلايا الدم الحمراء.[2]

التصنيف العظمي للخيول

يمكن تصنيف العظام إلى خمس فئات[2]

  • العظام الطويلة تساعد في الحركة، وتجمع المعادن وتعمل كرافعة، والتي توجد بشكل أساسي في الأطراف.
  • عظام قصيرة تمتص الارتجاج، وتوجد في المفاصل مثل الركبة والأوردة.
  • العظام المسطحة تحيط بتجاويف الجسم التي تحتوي على أعضاء، والأضلاع هي أمثلة على العظام المسطحة.
  • العظام غير المنتظمة تحمي الجهاز العصبي المركزي، والعمود الفقري مكون من عظام غير منتظمة.
  • تُزرع العظام داخل الوتر يسمى الدراجون الديجيتال الزلزالي القريب بالعظم الزلزالي، ويسمى العظم الزلزالي القاصي الرقمي بالعظم الجديد.

الأشرطة والأوتار في الخيول

وتجدر الإشارة إلى أن الأربطة والأوتار تربط الجهاز الهيكلي، وتمسك الأربطة العظام والأوتار بالعضلات، وتقع الأغشية الزليليّة في كبسولات المفصل، حيث تحتوي على سائل زليلي يعمل على تليين المفاصل، وتكون العظام مغطاة بغشاء صلب يسمى السمحاق. وتشمل الأربطة العلوية للجسم[2]

  • الأربطة الخلفية والعمود الفقري يعلق الرباط فوق الشوكي بالسطح الظهري للفقرات العنقية، ويمتد الجزء الظهري من الانتفاخ الظهري للجمجمة إلى الذراعين ثم يتقلص ويصبح الرباط الشوكي الفائق. كما أنه يربط فقرات عنق الرحم بـ 2. 7 للفقرات الصدرية من 1 إلى 3. الرأس والسماح بتحريكها لأعلى أو لأسفل.
  • الأربطة الفقرية تقع بين الضلع الأول والحادي عشر وتساعد على منع الانزلاق الغضروفي.
  • الشريط المعلق يمتد من الجزء الخلفي من عظم المدفع ثم ينقسم إلى فرعين ويلتصق بالعظم السمسمي في أسفل النتوء.
  • الشرائط الوسيطة يتم ربط عظم المدفع بكل عظم مصبوب، ويتسبب تلف هذا الشريط في حالة تعرف باسم الأقواس.
  • شرائط الاختبار القريبة والبعيدة شريط الاختبار القريب مغطى بنصف قطر ويلتصق بوتر المثني الرقمي السطحي. ينتج الاختبار البعيد عن الرباط الرسغي في راحة اليد ويتم ربطه بالوتر المثني الرقمي العميق.

أنواع الخيول

يوجد أكثر من 350 سلالة من الخيول والمهور، ولكل حصان خصائصه الخاصة، وللخيول قدرات متعددة وسلوك جيد، ويمكن استخدامها للركوب والمنافسة، وفي النقاط التالية أنواع الخيول في العالم[3]

  • المهور المهور صغيرة وقوية المظهر وتم تطويرها للاستخدام في بيئات محددة، وعمق أجسامها عادة ما يكون متساويًا على طول أرجلها.
  • السلالات الخفيفة تُربى الخيول الخفيفة لركوب الخيل والسباق والقفز والرعي، وقد صممت أرجلها الطويلة والنحيلة للسرعة، وتساعد الرقبة الطويلة والمرنة في الحفاظ على توازنها أثناء الجري والمناورة، وتسمح الهوامش المحددة جيدًا بسهولة ركوب خيل. مع السرج، تزن السلالات الخفيفة بين 363 و 680 كجم.
  • السلالات الثقيلة خيول الجر المسماة هي خيول كبيرة وضخمة، مصممة لسحب المحاريث والعربات وحمل الأحمال الثقيلة، حيث تمنحها أرجلها القصيرة والقوية نسبيًا تأثيرًا أفضل في السحب، والظهر القصير والعضلي والقوي. تسمح لهم الأطراف الخلفية بسحب أوزان كبيرة، وتزن السلالات الثقيلة بين 635 و 1225 كجم.

هل يمكن قتل الحصان إذا أصاب قدمه

خصائص الحصان

للخيول حوافر بيضاوية وذيل طويل وشعر قصير وأرجل طويلة نحيلة وجذع عضلي وعميق وعنق طويل وسميك ورؤوس كبيرة ممدودة. القاحلة هي منطقة من الشعر الخشن تمتد على طول الجانب الظهري من الرقبة. بالإضافة إلى ذلك، تتمتع الخيول بخصائص معينة، بما في ذلك تلك التي سنذكرها في النقاط التالية[4]

  • الخيول من الحيوانات العاشبة.
  • الخيول فريسة كبيرة للحيوانات المفترسة وأفضل دفاع لها هو الهروب.
  • يمكن للحصان أن يصل إلى سرعة عالية جدًا أثناء الجري، ولهذا يطلق عليه اسم حيوان طائر.
  • تنتمي الخيول إلى القطيع، وفي البرية يصعب على الحصان البقاء على قيد الحياة دون حماية القطيع.
  • الخيول حيوانات هرمية، تعيش في تسلسل هرمي صارم ولكل شخص مكانه الخاص، وهذا يعطي الوضوح والسلام في المجموعة.
  • الخيول من نسل حيوانات البراري، حيث يتحرك الحصان البري باستمرار في موطنه للعثور على الطعام والماء والمعادن.
  • الحصان هو مخلوق قدم له ساعة جسم داخلية، فهو يعرف أوقات الرعي، ويعرف وقت الراحة بالضبط.
  • الخيول حيوانات غريزية، وتتصرف بشكل غريزي، مما يعني أن رد الفعل فطري وغير واعي ولكنه فعال.
  • الحصان حيوان اجتماعي.

كم من الوقت يمكن أن يعيش الحصان دون أن يأكل

ما هو طعام الحصان

الخيول من الحيوانات العاشبة، تحتاج إلى نظام غذائي محدد، يجب أن تأكل الكثير من الألياف للحفاظ على نظامها الهضمي طويلًا وحساسًا، ويجب أن تأكل أقل خلال النهار، بشكل عام تأكل الخيول العشب، والتبن، والمركزات، والفواكه أو الخضار تساعد على تقوية نظامهم الغذائي، اعتمادًا على نظام العمل المطلوب، والتغذية المتاحة، وتشير الدراسات إلى أن الحصان البالغ العادي يجب أن يأكل مادة جافة تزن حوالي 1-3٪ من وزن جسمه، وهذا يعتمد على نشاط الحصان. وجودة الطعام، وتجدر الإشارة إلى أنه لا ينبغي السماح للخيول بالحركة أو الجري فورًا بعد أن يكون الطعام غير مريح للخيول وقد يؤثر على عملية الهضم.[5]

تربية الخيول

تصل الأفراس إلى سن البلوغ في عمر 18 شهرًا وتخضع لدورة حرارة أو تزاوج. قد تتعرض الأفراس للحرارة بشكل متكرر خلال موسم التكاثر، والذي يستمر خلال فترة الحرارة وينتهي مع اقتراب فصل الشتاء. يمكن أن يؤدي تعريض الأفراس لفترات متزايدة من الضوء الاصطناعي إلى بدء موسم التكاثر في وقت لاحق. مبكرا.

خلال موسم التكاثر، الذي هو منذ الولادة، تبيض الأفراس بانتظام كل 3 أسابيع، لكنها في حالة حرارة وتستقبل الأفراس لمدة 2 إلى 8 أيام فقط، وعادة ما تكون الحمى أطول في أوائل الربيع ويومين إلى ثلاثة أيام فقط . في نهاية شهر يونيو، يستمر الحمل ما بين 330 و 342 يومًا، مع السلالات الأخف، يكون الحمل أطول ما بين 340 و 342 يومًا، مقارنة بالسلالات الأثقل من 330 إلى 340 يومًا، والأفراس الحامل لديها مهرا واحد والتوائم نادرة، ويمكن للمهرات انظر والوقوف للرضاعة الطبيعية بعد الولادة بقليل.[6]

من كان أول من ركب حصاناً

الأمراض التي يمكن أن تصيب الخيول

الخيول كغيرها من الحيوانات التي قد تتأثر بالمرض، ولكن الدراسات الحديثة وجدت لقاحات لعلاج أمراض الخيول المختلفة، وسوف نقدم مجموعة من الأمراض التي تصيب الخيول في النقاط التالية[7]

  • أنفلونزا الحصان يظهر هذا المرض الفيروسي شديد العدوى فجأة ويكون علاجه مكلفًا. قد تترك خيولاً ضعيفة. لا يمكن أن تنتقل أنفلونزا الخيول من البشر أو الخيول أو الخيول. تشمل الأعراض الحمى والسعال وإفرازات الأنف وفقدان الشهية.
  • التهاب الأنف الرئوي يسمى فيروس هربس الخيول، ويؤثر على التهابات الجهاز التنفسي والشلل والإجهاض وأحياناً الموت في صغار الخيول، وهو شديد العدوى وينتشر عن طريق الإفرازات.
  • التهاب الدماغ والنخاع الخيلي ينتقل عن طريق البعوض، وهو مرض قاتل يهاجم الدماغ والجهاز العصبي المركزي. قد تفقد الخيول المصابة شهيتها وتتعرض لسلوك عصبي أو قهري.
  • فيروس أنيميا الخيول المعدية مرض فيروسي قاتل لا يوجد له علاج فعال، ومعظم الخيول المصابة لا تظهر عليها أي أعراض ولكنها تظل معدية مدى الحياة، مما يعرض صحة الخيول الأخرى للخطر.
  • فيروس غرب النيل هو فيروس ينتقل بشكل رئيسي عن طريق أنواع مختلفة من البعوض ويمكن أن يسبب التهاب الدماغ، وأعراضه هي الاكتئاب أو زيادة الحساسية للمثيرات الخارجية، والتعثر، وسحب الأصابع.
  • الاختناق وهو مرض بكتيري معدي يشيع ظهوره في صغار الخيول. تشمل السريرية الحمى وإفرازات الأنف والسعال وفقدان الشهية.
  • داء الكلب في الخيول مرض فيروسي قاتل ينتقل عن طريق لدغة حيوان مصاب، وينتشر بشكل رئيسي عن طريق حيوانات الراكون والخفافيش والظربان والثعالب والذئاب، وهو أكثر شيوعًا في شمال شرق الولايات المتحدة وتكساس.
  • حمى الخيول فوتوماك سميت على اسم المنطقة التي تم فيها تشخيص المرض لأول مرة في عام 1979، وتتميز حمى الخيول في بوتوماك بالإسهال، ولا يزال العلماء لا يعرفون كيف ينتقل المرض، ولكن يوصى بشدة بتلقيح الخيول في المناطق التي يوجد بها الخيول فوتوماك حمى. تم تشخيص الخيول التي تسافر إلى هذه المناطق.

حصان عربي

سلالة الحصان العربي لها أكثر الخصائص شيوعًا وهي رأسها المنحوت بدقة، ووجهها المقعر، وعنقها الطويل المحدب، وذيلها العالي، وكل مظاهرها مليئة بالطاقة والذكاء والشجاعة والنبل. التناسق، الصدر العميق، الضلوع المشدودة جيدًا، الأرجل قوية ومحملة، والوضع الأفقي لعظام الحوض.[8]

خصائص الحصان العربي

يمتاز الحصان العربي بخصائص تميزه عن الخيول العادية نذكرها في النقاط التالية[8]

  • الرأس صغير نسبيًا، وملف الرأس مستقيم ومقعّر قليلاً أسفل العينين.
  • للرقبة رقبة طويلة ومقوسة في الارتفاع ومثنية بشكل جيد إلى الكتفين المرتفعين.
  • الذيل مستقيم في المنظر الخلفي.

الحصان في حياة الإنسان

أحد الجوانب المهمة للعلاقة بين الإنسان والحصان هو محاولة تحسين تطوير علاقة إيجابية قوية والحفاظ عليها، وتشير الدراسات إلى أن أوجه القصور في ظروف إدارة الإسكان والتغذية وخيارات الاتصال الاجتماعي وطرق التدريب يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في العلاقة. بين الخيول والبشر. وجدت دراسات مختلفة تقيم العلاقة بين الإنسان والحصان وتحسينها، خاصة في سن مبكرة، أن الوقت ونوع الاتصال يلعبان دورًا، بينما تشير الدراسات الحديثة إلى أن استخدام النماذج الاجتماعية المألوفة يمكن أن يكون مفيدًا للغاية من خلال التوجيه الاجتماعي.

تتمتع العلاقات بين الإنسان والحصان بتاريخ طويل ومتنوع، بينما قد يكون اللحم هو الدافع الرئيسي في المراحل المبكرة جدًا من التدجين، حيث أصبحت الخيول وسيلة نقل ذات أهمية متزايدة، وتستخدم الآن بشكل متزايد كحيوانات مصاحبة (Digard، 1999 ). . على عكس العديد من حالات تمدد الأوعية الدموية المحلية الأخرى، التي تُستخدم أساسًا للتربية أو إنتاج اللحوم أو إنتاج الحليب أو إنتاج الصوف، اكتسبت الخيول سريعًا مكانة مختلطة كمصدر غذائي للبعض، للترفيه والرياضة، أو غالبًا كصديق كعامل مزرعة. المناطق الريفية. في الآونة الأخيرة، حظي استخدام الخيول بقدر كبير من الاهتمام حيث تحظى الخيول وركوب الخيل بشعبية كبيرة في برامج ركوب الخيل العلاجية.[9]

هل يجوز للمرأة ركوب الخيل

هنا نصل إلى خاتمة المقال كم عدد العظام الموجودة في جسم الحصان، والتي تناولتنا في تعريف الخيول، وكم عدد العظام الموجودة في جسم الحصان، وبيان أنواعها وخصائصها وسلوكياتها والأمراض التي تصيبها، كيف يتكاثرون، أي نوع من الطعام هم، وتعريف الحصان العربي في حياة الإنسان.