كم عدد الكواكب في النظام الشمسي في السطور التالية سنتحدث عن إجابة هذا السؤال حيث سنتعرف على أهم المعلومات حول هذه الكواكب وأهم خصائصها والعديد من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع بالتفصيل.

بعض الكواكب في النظام الشمسي

يبلغ عدد الكواكب في النظام الشمسي ثمانية، فهذه الكواكب كانت ثمانية منذ تسعينيات القرن الماضي، لكن كوكب بلوتو أُضيف مؤخرًا، لكن تم إزالته لاحقًا من الكوكب لأنه يختلف عنها في نواح كثيرة، وهناك بعض تشير الدراسات إلى وجود خمسة كواكب قزمة أخرى في النظام الشمسي، بجانب ثمانية كواكب، تُعرف الكواكب بأجسام صلبة ومعتمة، ولا يخرج منها ضوء أو حرارة، في حين أنها تستمد ضوءها من النجوم الموجودة مع الكواكب. النظام الشمسي الذي يدور حول الشمس ونفسها، لأن هذا هو ما يفضي إلى تسلسل الليل والنهار، وكذلك حدوث الفصول الأربعة، ويختلف ترتيب الكواكب حسب حجمها وكذلك حسب تواجدها. القرب أو المسافة من الشمس.[1]

  • عطارد.
  • كوكب الزهرة.
  • أرضية.
  • كوكب المريخ.
  • يشتري.
  • زحل.
  • أورانوس.
  • نبتون.

فيما يلي ترتيب كواكب النظام الشمسي من حيث الحجم من الأكبر إلى الأصغر[1]

  • يشتري.
  • زحل.
  • أورانوس.
  • نبتون.
  • أرضية.
  • كوكب الزهرة.
  • كوكب المريخ.
  • عطارد.

ما هي الكواكب التي تستغرق وقتًا أطول للدوران حول الشمس

الخصائص المشتركة بين الكواكب

تتميز الكواكب باحتوائها على مجموعة من الخصائص المشتركة، على الرغم من اختلافها في العديد من الأشياء التي تميزها عن بعضها البعض. ومن أهم الخصائص التي تتوزع على الكواكب ما يلي[1]

  • لكل كوكب مجموعة من الأقمار أو قمر واحد فقط.
  • كانت جميع الكواكب سوائل في البداية.
  • كل نجم له جو خاص به.
  • تدور الكواكب عكس اتجاه عقارب الساعة.
  • تتميز كواكب النظام الشمسي بتدويرها حول كوكب الشمس وحول نفسها، فهذا هو ما يؤدي إلى تبادل الليل والنهار، وكذلك حدوث الفصول الأربعة من السنة.
  • يختلف توقيت الفصول في كل كوكب عن الآخر، كما هو الحال في عدد ساعات النهار على كل كوكب.

أسباب استبعاد بلوتو من النظام الشمسي

كان عدد الكواكب في النظام الشمسي ثمانية منذ تسعينيات القرن الماضي، ولكن تمت إضافة بلوتو إليه مؤخرًا، ولكن تمت إزالته لاحقًا من الكواكب لأنه يختلف عنها في العديد من الأشياء، نظرًا لأن بلوتو أصغر بكثير من الكواكب الأخرى. الكواكب في النظام الشمسي، وهذا الكوكب غير منتظم في مداره حول الشمس قد يعترض مدار الكواكب الأخرى مثل نبتون، ويتميز هذا الكوكب بتكوينه الصخري الصلب، بمعنى أنه ليس كوكب غازي، وله قمر بحجم متساوي تقريبا نصف حجم الكوكب نفسه لإزالة بلوتو من النظام الشمسي.[2]

أحد الكواكب الداخلية في المجموعة الشمسية هو الأقرب إلى الشمس

وفي الختام أجبنا على سؤال كم عدد الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية وتعلمنا أيضًا أهم المعلومات عن هذه الكواكب وترتيبها من حيث قربها من الشمس وترتيبها من حيث حجمها أيضًا. كأهم الخصائص المشتركة بين الكواكب وسبب إزالة بلوتو من النظام الشمسي بالتفصيل.