مبادرة الشرق الأوسط الأخضر هي مبادرة جديدة من نوعها أطلقها الأمير محمد بن سلمان في الربع الأول من عام 2022، وتأتي هذه المبادرة للعمل على توحيد وتنسيق الجهود التي تبذلها مختلف دول المنطقة للحفاظ على البيئة والحد منها. تغير المناخ العالمي في السنوات الأخيرة، ونعمل في الماضي على تطوير منهجية صلبة وقابلة للتحقيق من أجل العمل على تحقيق الأهداف المرجوة من تلك المبادرة.

مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

مبادرة الشرق الأوسط الأخضر هي إحدى المبادرات الإقليمية التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود في مارس 2022. وتتناول المبادرة بذل الجهود الممكنة لمكافحة تغير المناخ الناجم عن الاحتباس الحراري والتلوث والحد من الكربون. الانبعاثات في الغلاف الجوي، وكذلك العمل على الحفاظ على الحياة البحرية ووضع استراتيجيات للحفاظ على الحياة البحرية والحد من تدهور الزراعة. التربة التي سيكون لها تأثير كبير على الحفاظ على المناخ وتغير المناخ الناتج عن التلوث وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي عطلت النظام البيئي، والتي كانت من أهم مظاهر الارتفاع غير المسبوق في درجات الحرارة في السنوات الأخيرة. نتيجة لتغير المناخ، وتأثير درجات الحرارة المرتفعة على جودة الحياة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تعتقد المبادرة أن توحيد الجهود الحالية بين الدول المشاركة سيعمل على تحقيق أهداف المشروع تكريما لحماية الأرض، والمساهمة في ذلك. لمستقبل أفضل للأجيال القادمة. [1]

هل تتأثر البيئة بالحرارة

أهداف مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

الهدف الأساسي الذي تسعى مبادرة الشرق الأوسط الأخضر إلى تحقيقه هو حماية الكوكب من التغيرات التي أثرت عليه بشدة والتي بدأت آثارها تظهر على المناخ، وبالتالي على جودة وجودة الحياة، والعمل على ترميمه. . التوازن البيئي، وتحقيق مستقبل آمن للأجيال القادمة إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لحمايته، مما سيتعرض لمخاطر بيئية لا حصر لها، ويهدد مستقبل الأرض والحياة عليها. أهم وأبرز الأهداف المعلنة ضمن المبادرة

  • زراعة 50 مليار شجرة في الشرق الأوسط.
  • زراعة 10 مليارات شجرة داخل السعودية وحدها كجزء من مبادرة السعودية الخضراء.
  • ترميم 200 مليون دونم من الأراضي الزراعية المتدهورة من خلال التشجير.
  • العمل على تقليل انبعاثات الكربون العالمية بنسبة 2.5٪ من إجمالي الانبعاثات المؤثرة على الغلاف الجوي.
  • خفض انبعاثات الكربون من إنتاج النفط والغاز في الشرق الأوسط بأكثر من ستين بالمائة.
  • المساهمة في تطوير حلول مستقبلية مبتكرة لمشاكل المناخ.

شاهد أيضاً ما هو أطول جسر في الشرق الأوسط

قمة الشرق الأوسط الأخضر

انطلقت قمة الشرق الأوسط الأخضر في العاصمة السعودية الرياض، يوم الاثنين 25 أكتوبر 2022، بمشاركة قادة ورؤساء دول من مختلف أنحاء العالم، وكذلك المهتمين بصناعات الطاقة والطاقة. والمنظمات التي تتعامل مع البيئة. وستدعم الجهود الدولية في مجال الإصلاح البيئي والإيكولوجي، وتعمل على تحقيق التوافق في الإجراءات التي تتخذها الدول المشاركة من أجل الوفاء بالتزاماتها المشتركة المتعلقة بحماية البيئة. وتم الاتفاق من خلال القمة على تشكيل أول تحالف للدول لمكافحة تغير المناخ في المنطقة، وكذلك تشجيع الاستثمار في الطاقة النظيفة واستبدالها بالطاقة غير المتجددة التي تزيد من انبعاثات الكربون.

راجع أيضًا الحكومات الإقليمية والدول الدولية تدعم مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

الدول المشاركة في مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

عقدت القمة الأولى لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر بمشاركة عالمية واسعة من وفود من قادة الدول والمنظمات الدولية ذات الصلة بالمناخ، ونوقشت العديد من القضايا المتعلقة بالمناخ والمستقبل والشباب والطاقة وغيرها. الدول البارزة المشاركة في قمة الشرق الأوسط الأخضر للمبادرة

  • ويمثل الكويت الشيخ مشعل الجابر الصباح وريث العرش الكويتي.
  • يمثل اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان.
  • يمثل المغرب، عزيز آنوش، رئيس وزراء المملكة المغربية.
  • مثلت باكستان عمران خان كرئيس لوزراء باكستان.
  • وتمثل تونس نجلاء بودن رئيسة وزراء تونس.
  • ويمثل الأردن الأمير حسين بن عبد الله الثاني، وريث العرش الأردني.
  • ويمثل العراق علي علوي وزير المالية ونائب رئيس الوزراء العراقي.
  • ويمثل دولة قطر سعد الكعبي وزير الطاقة القطري.
  • ويمثل جيبوتي وزير خارجية جيبوتي محمود علي يوسف.
  • ويمثل مصر الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المصرية.
  • الجزائر هي قاعة للصلاة تحت قيادة عبد الرحمن، رئيس وزراء الجزائر.
  • يمثل السعودية ولي العهد السعودي رئيس القمة.

وهنا توصلنا إلى خاتمة المقال. من خلالها تعرفنا على أهم المعلومات حول مبادرة الشرق الأوسط الأخضر والتفاصيل المرتبطة بها وأهداف المبادرة وأهميتها في الحفاظ على البيئة والحد من التغيرات المناخية التي يشهدها العالم وآثارها. بدأ الظهور خلال السنوات القليلة الماضية، وتعرفنا على القمة التي انعقدت والدول التي شاركت فيها.