يتميز الإخصاب الداخلي بإنتاج عدد كبير من البيض. بما أن الإخصاب الداخلي هو أحد أهم أشكال التكاثر التي من خلالها يمكن زيادة الأنواع والحفاظ على الكائنات الحية من الانقراض، في الأسطر القليلة القادمة سنتحدث عن إجابة هذا السؤال، حيث سنتعرف على أهم المعلومات حول عملية الإخصاب بشيء من التفصيل.

يتميز الإخصاب الداخلي بإنتاج عدد كبير من البيض.

العبارة غير صحيحة، حيث أن الإخصاب الداخلي يتطلب إنتاج عدد كبير من الحيوانات المنوية من الجهاز التناسلي الذكري وليس عددًا كبيرًا من البويضات لأن البويضة تنتج وتنتظر الإخصاب بحيوان منوي واحد حتى يتشكل الجنين كما في الإنسان. تنتج الأنثى بويضة واحدة كل شهر من مبيض مقابل الآخر، وتنتج البويضة وتبقى البويضة في انتظار حدوث عملية الإخصاب مع الحيوانات المنوية، لأن الجهاز التناسلي الذكري في الذكر ينتج عددًا كبيرًا من الحيوانات المنوية الذي يدخل الجهاز التناسلي الأنثوي ويسمى الإخصاب الداخلي لأنه يحدث داخل جسم المرأة لأنه لا يحتاج لأكثر من بيضة واحدة ولكنه يحتاج إلى بذور كثيرة لأن البذور صغيرة الحجم وقد يكون بعضها سليمًا أو معطلاً، لذلك تقوم الأصحاء بتخصيب البويضة وما إلى ذلك.[1]

تكاثر الحيوانات عن طريق الإخصاب الداخلي

الفرق بين الإخصاب الداخلي والخارجي

بالطبع هناك فرق بين الإخصاب الداخلي والإخصاب الخارجي، على الرغم من أن كلاهما عمليتان تكاثر جنسي، لأن عملية الإخصاب الخارجية لا تتطلب اتصالًا مباشرًا بين جسم الذكر والأنثى، وهي أكثر شيوعًا في الكائنات البحرية بما في ذلك الحيوانات البحرية مثل الأسماك وضع البويضات في الماء، حيث يتم تخصيب البويضة في حيوان منوي واحد فقط، أما الإخصاب الداخلي فهو الذي يحدث داخل جسد الأنثى إلى المكان الذي تدخل فيه الحيوانات المنوية من جسم الذكر إلى جسد الأنثى عن طريق العلاقة الحميمة. يتم تخصيب البويضة بواسطة حيوان منوي واحد فقط يتكون الجنين.[1]

أنظر أيضا ماذا يسمى اتحاد البويضة والحيوانات المنوية

الفرق بين التكاثر الجنسي والتكاثر اللاجنسي

يختلف التكاثر اللاجنسي عن التكاثر الجنسي في أن التكاثر اللاجنسي يحدث في الكائنات الحية البسيطة وله أشكال عديدة مثل الانشطار الثنائي والبراعم والبكتيريا وغيرها. الكائنات الحية المتطورة التي لها أجهزة تناسلية مثل البشر.[2]

وفي الختام أجبنا على سؤال يتميز بالإخصاب الداخلي في إنتاج عدد كبير من البويضات. كما تعلمنا أهم المعلومات عن الإخصاب الداخلي، وكيف يتم إجراؤه، والفرق بين الإخصاب الداخلي والخارجي، وكذلك الفرق بين التكاثر الجنسي والتكاثر اللاجنسي بشيء من التفصيل.