يمكن لموجة الضوء أن تتحرك في الفراغ والهواء نظرية علمية تحظى بالموافقة أو الرفض، بعد الرجوع إلى المفاهيم الأساسية في الفيزياء مثل تعريف الضوء وتحديد خصائصه، وتحديد الفراغ والهواء من وجهة نظر فيزيائية وعلمية والتي سيتم عرضها في هذا المقال على شكل سؤال يطرحه أساتذة العلوم على الطلاب في المرحلة الإعدادية.

تعريف الضوء

قبل تأكيد أو دحض التعبير الرئيسي للمقال، من الضروري البدء بتعريف الضوء في الفيزياء، ويسمى باللغة الإنجليزية “الضوء”، وهو الجزء المرئي من الطيف الكهرومغناطيسي للعين البشرية، وهو مسؤولة عن حاسة البصر، وتقع بين أطوال موجية 700 نانومتر، ممثلة بالأشعة تحت الحمراء، الطول الموجي 400 نانومتر، وهي تمثل حدود الأشعة فوق البنفسجية، وتجدر الإشارة إلى أن الطول الموجي المرئي يختلف بين الكائنات الحية، حسب تكوين مختلف وفسيولوجيا العيون.[1]

إذا سقط الضوء على المرآة، ماذا يحدث

يمكن أن تنتقل الموجة الضوئية في الفراغ وفي الهواء

يمكن لموجة الضوء أن تتحرك في الفراغ والهواء بيان صحيح، لأن موجات الضوء كما ذكرنا هي موجتان كهربائيتان ومغناطيسيتان مركزة، تتميزان بقدرتها على الانتشار في الهواء والفراغ، كالهواء، أو “الهواء”.، هو خليط من الغازات التي يتكون منها الغلاف الجوي للأرض، ويتكون بشكل أساسي من النيتروجين والأكسجين، بينما الفراغ، أو في اللغة الإنجليزية “الفراغ”، هو في الفيزياء فضاء من الفضاء. خالية من المادة وتتميز بضغط أقل بكثير من الضغط الجوي.[2]و [3]

خصائص الضوء

بعد تحديد الضوء، وتحديد مجالات الإرسال وانتشار موجاته، لا بد من العودة إلى الخواص الفيزيائية لأشعة الضوء، ومن أبرزها[1]

  • خصائص الموجة القدرة، التردد، وتسمى أيضًا الطول الموجي أو الطيف، واتجاه الانتشار، والاستقطاب، والسرعة.
  • الخواص البصرية وهي الانعكاس والانكسار والانحراف والتشتت.

يمكن لموجة الضوء أن تتحرك في الفراغ والهواء هو البيان الصحيح، حيث أن شعاع الضوء هو في الواقع موجات كهرومغناطيسية، تتميز بطول الموجة والتردد، وتقدر سرعة الضوء في الفراغ بـ 300 متر في الثانية، وهي واحدة من أهم الاكتشافات الفيزيائية تأتي الأرض من ضوء الشمس الذي يستخدم في التمثيل الضوئي وتوليد الطاقة الكهربائية.