من المزايا البارزة لبرامج العروض التقديمية التي لا نجدها في برامج معالجة النصوص، مع تطور أجهزة الكمبيوتر، هناك حاجة لتطوير وإنشاء مجموعة واسعة من البرامج والتطبيقات التي تسهل العمل على الكمبيوتر والتفاعل معها. سواء كان ذلك في إنشاء العروض التقديمية أو معالجة النصوص، وهو ما يقدمه Microsoft Office.

برامج مايكروسوفت أوفيس

قامت شركة Microsoft العالمية بإنشاء حزمة كبيرة من البرامج التي تعمل في بيئة الكمبيوتر وأطلق عليها اسم برنامج Microsoft Office، والذي يحتوي على عدد من البرامج التي تساهم في معالجة الكلمات باستخدام برنامج Word وبرنامج إنشاء عروض PowerPoint التقديمية، والبرامج الأخرى المسؤولة عن المعالجة أرقام وإحصائيات مثل Excel و Access. مهام الكمبيوتر.

راجع أيضًا يعد Microsoft PowerPoint أحد أقوى برامج العروض التقديمية وأكثرها شيوعًا

واحدة من أبرز فوائد برامج العروض التقديمية التي لا يمكننا العثور عليها في برامج معالجة الكلمات

لكل برنامج مكتب العديد من المزايا مثل Word و PowerPoint ولكن لكل منها وظيفة مثل معالجة الكلمات والقدرة على الطباعة والتعامل معها بطرق مختلفة الشرائح التي تحتوي على نصوص وصور وفيديوهات، لذا فإن الإجابة على هذا السؤال هي على النحو التالي

والخيارات

  • القدرة على إضافة نصوص.
  • خيار لإضافة الصور.
  • خيار لإضافة تأثيرات الحركة.
  • خيار للتغيير بعد حفظ الملف.

والجواب الصحيح هو

  • خيار لإضافة تأثيرات الحركة.

راجع أيضًا تظهر الخطوط الحمراء عند بدء كتابة نص في Word للإشارة إلى أن الكلمة مكتوبة بشكل صحيح ولكن لم يتم استخدامها بشكل صحيح في سياق الجملة

تأثيرات الرسوم المتحركة في العروض التقديمية

تعد إضافة تأثيرات الرسوم المتحركة من أهم ميزات برنامج إنشاء العروض التقديمية، حيث إنها تضيف الحركة والتأثير على الشرائح والنصوص والصور وكافة الكائنات داخل العرض.

في الختام، تعد التأثيرات الحركية من بين المزايا البارزة لبرمجيات العروض التقديمية التي لا نجدها في برمجيات معالجة الكلمات، والتي تجذب انتباه المتعلمين وتعمل على إغرائهم بالمحتوى المعروض سواء أكان تعليميًا أم إعلاميًا.