علاج طاعون القطط وطرق الوقاية منه، الحيوانات الأليفة بما في ذلك القطط مصابة بالعديد من الأمراض ولكل مرض أعراض تظهر في القطط المصابة به.تعرف على طرق العلاج في المنزل وكيفية الوقاية منها ولمسها مع معرفة الأعراض.

وباء في القطط

تصاب القطط بمرض الطاعون الذي تسببه بكتيريا اليرسينيا الطاعونية وهو مرض قاتل في بعض الحالات تصاب القطط بالقوارض والبراغيث وانتشر هذا المرض في القرن الرابع عشر في آسيا وأوروبا حيث حصد أرواح الملايين ثم المعروف باسم الموت. ما يقرب من 25 مليون شخص، أي ما يعادل حوالي ثلث سكان العالم في ذلك الوقت، ولكن مع التقدم العلمي والبحث، تمكن الإنسان من السيطرة عليه واكتشاف العديد من الأدوية العلاجية لعلاجه، مثل المضادات الحيوية وبعض الأدوية الأخرى ولم يتم إثباتها بعد.

عند وجود العديد من الحالات التي تصيب الحياة البرية في جميع دول العالم وخاصة في الجزء الغربي من الولايات المتحدة الأمريكية، وتقريبا عشر حالات وبائية بين البشر تصاب بالولايات المتحدة كل عام ويظهر بشكل خاص في بعض الولايات مثل أريزونا ونيو مكسيكو وكاليفورنيا.

توجد بكتيريا يرسينيا في عدة أنواع من القوارض والبراغيث المصابة التي تحملها أيضًا، ومن بين الحيوانات المصابة بهذا النوع من مرض القطط بشكل عام السناجب والأرانب وكلاب الصفصاف وفئران الأشجار، وتنتقل العدوى للقطط عن طريق الفم عن طريق التعرض. لإفرازات هذه الحيوانات المصابة أو عن طريق اللدغات .. من البراغيث الموجودة في أجسام القوارض والحيوانات الحاملة للأمراض.[1]

العلاج المنزلي لطاعون القطط

يتم التعامل مع القطط المصابة بعناية شديدة داخل المنزل، وخاصة القطط المصابة بوباء الرئة، خاصة إذا كان هناك احتمال أن تنتقل العدوى بهذا النوع من العدوى إلى الإنسان، ويجب ارتداء القفازات وعزلها بعيدًا عن البيئة. يتم التخلص تمامًا من الأشخاص في المنزل والأدوات التي تستخدمها القطط المصابة. من حيث المبدأ، يلزم العلاج فور اكتشاف الإصابة وظهور الأعراض في المستشفى للعلاج الطبي للحيوان، وبعد انتهاء فترة الخطر، تخضع القطط المصابة للعلاج بالمضادات الحيوية في المنزل.[2]

علاج طاعون القطط

يجب أن يتم العلاج فور ظهور الأعراض ونجاح أخذ العينة قبل إجراء التشخيص، لأن العلاج المبكر يحافظ على حياة القط المصاب والعلاج هو إعطاء المضادات الحيوية، فهذه هي الشرح طريقة الوحيدة لعلاج قط. الوباء، والستربتومايسين هو أفضل نوع من المضادات الحيوية لعلاج وباء القطط، ولكن هذا النوع يستخدم لعلاج البشر ولا يتوفر أيضًا في العيادات البيطرية.

أما في حالة وجود وباء مصاب في بداية المرض فيمكن علاجه بتناول الجنتاميسين، حيث يعتبر من المضادات الحيوية الفعالة في هذه الحالة، ومضاد حيوي آخر يوصف في هذه الحالة هو

  • دوكسيسيكلين.
  • التتراسيكلين.
  • الكلورامفينيكول.

يتم علاج القط المصاب أولاً عن طريق الحقن حتى يلاحظ تحسنًا في حالته أثناء إقامته بالمستشفى لمدة ثلاثة أيام، ويوصف له أحد المضادات الحيوية السابقة لاستكمال العلاج الفموي بالمنزل.[2]

هل تربية القطط في المنزل تسبب العقم عند الفتيات والشبان

كات سترايك السيرة الذاتية

يعد الوباء من أكثر الأمراض المعدية التي تسبب الموت للإنسان نتيجة انتقال البكتيريا المعوية Yersinia pestis، والمعروفة بهذا الاسم نسبة إلى عالم البكتيريا الشهير ألكسندر فراوس، وهو عالم يحمل الجنسية الفرنسية والسويسرية. الكوليرا – والحمى) في العالم حتى عام 2007، والتي يجب إبلاغ منظمة الصحة العالمية فور ظهور أي تفش لها.

ينتشر الوباء بعدة طرق، بما في ذلك الاتصال المباشر مع المريض أو من خلال الأطعمة الملوثة والأطعمة غير المطبوخة بشكل كامل، ويكون مرضى الالتهاب الرئوي أو الأشخاص المصابون ببعض الأمراض المزمنة أو الذين يعانون من ضعف المناعة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى ويتم تحديد العلاج من خلال نوع الوباء والمنطقة المصابة وباء الدمى يصيب الغدد الليمفاوية وباء الامتصاص ويؤثر على الأوعية الدموية ووباء الرئة ويؤثر على الصحة والحلق ويتم علاج هذه الحالات. إذا تم اكتشافها مبكرًا، وعلى الرغم من التقدم الكبير في العلوم والبحوث الطبية، فإن وباء المرض لا يزال مستوطنًا في بعض أنحاء العالم.

أغلى أنواع القطط في العالم

أعراض طاعون القطط

يعد وباء الطاعون من أكثر أنواع الأوبئة شيوعًا التي تصيب القطط، وينتج عن هذا النوع العديد من الأعراض التي تظهر على القطط المصابة، ومنها[1]

  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • تقرحات الفم؛
  • خراجات صديدي على الجلد.
  • الاسهال.
  • استراحه.
  • إفرازات من العين.
  • التهاب النسيج تحت الجلد.
  • درجة حرارة عالية؛

أما بالنسبة للقطط المصابة بتسمم الدم فإنها تظهر بالإضافة إلى الأعراض السابقة عدة أعراض أخرى، وهي كالتالي

  • يسخن.
  • الكسل.
  • فقدان الشهية.

أما بالنسبة للقطط المصابة بوباء الامتصاص فهي تظهر بالإضافة إلى الأعراض السابقة بعض الأعراض التالية

  • الاسهال.
  • القيء.
  • ضيق في التنفس.
  • نبض ضعيف.

تشخيص طاعون القطط

من أجل تشخيص وباء في القطط، يأخذ الطبيب عينات من الدم الكامل أو عينة من السائل في الغدد الليمفاوية أو مسحة من الفم أو الأنف.

كيفية تربية القطط

هل وباء القطط معدي للإنسان

يحب الكثير منا تربية الحيوانات الأليفة في المنزل وخاصة القطط، وتجدر الإشارة إلى أن الطاعون لا ينتقل من القطط المصابة إلى الإنسان، بل تنتقل العدوى بين القطط فقط.

كيفية منع انفلونزا القطط

هناك بعض الخطوات التي يجب اتخاذها للأشخاص الذين يقومون بتربية الحيوانات الأليفة، وخاصة القطط بالداخل، للوقاية من أمراض القطط، وخاصة طاعون القطط، وهي كالتالي[3]

  • يجب تنظيف حديقة المنزل لتقليل الأماكن التي تعيش فيها القوارض، كما يجب إزالة القش والصخور والخردة حول المنزل.
  • يجب ارتداء القفازات عند علاج القطط المصابة، والتخلص من الحيوانات النافقة على الفور.
  • استخدم طارد الحشرات أثناء التخييم، ويجب استخدام بعض الكريمات لحماية الجسم من لدغات الحشرات أثناء التنزه، ويفضل استخدام المنتجات التي تحتوي على مادة DEET على الجلد.
  • استخدم منتجات مكافحة البراغيث لتعقيم الحيوانات الأليفة.
  • يخصص الدخول للقطط أو الكلاب التي تجوب الشوارع داخل المنزل.

انظر أيضا كم سنة تعيش القطط

في نهاية موضوعنا السابق قمنا باستكشاف كل ما يتعلق بعلاج وباء القطط وطرق الوقاية منه، بالإضافة إلى شرح أعراض وأنواع الوباء الذي يصيب القطط وطرق الوقاية منه.