يشرح القانون سلوكًا أو نمطًا يعيد نفسه. للقوانين العلمية خصائصها الفريدة، وتختلف عن القوانين العادية والنظريات العلمية المجردة، حيث تشير القوانين العلمية إلى المبادئ العلمية المختبرة، ولضمان سلامتها ودقتها. من النتائج، وسنتحدث خلال المقال عن صحة القانون موضحًا سلوكًا أو نمطًا يتكرر.

يشرح القانون سلوكًا أو نمطًا يعيد نفسه

يشرح القانون سلوكًا أو نمطًا يكرر نفسه، صحيحًا أو خاطئًا، والإجابة صحيحة، والقانون العلمي لا يشرح سبب الأحداث والمواقف المختلفة، ولكنه يراقب بعناية السلوكيات أو الأنماط والأنماط التي تنتج غالبًا عن الكائن الحي، ثم يحللها ويخلص إلى صدقها ومصداقية هذا السلوك وتوقعه في المستقبل، فالقانون العلمي آلية يتم من خلالها وصف الأحداث والسلوكيات الناشئة عن الكائن الحي بطبيعته دون تدخل بشري بكل جوانبه والفرص والإمكانيات. تُعطى للباحث باستخدام القانون العلمي لإخضاع هذه السلوكيات للتجربة. داخل المختبر، من أجل حل والحكم وشرح نفس المواقف والأحداث.

مدونة قواعد السلوك والاحتفاظ 1443

ما هي النظرية العلمية

النظرية العلمية هي قاعدة تصف نمطًا معينًا أو سلوكًا معينًا في الطبيعة، وكما هو واضح من تعريف النظرية العلمية، تنظر النظرية العلمية إلى كائن حي في طبيعته، وتكتب الملاحظات وتبني الفرضيات بناءً على نفس السلوكيات والمواقف الطبيعية لـ هذا الكائن الحي. بالنسبة للتجارب التي يمكن أن تحكم على حقيقتها أو تكون مجرد فرضيات وفرضيات، فإنها لا تستطيع تفسير السلوك المرضي أو الرصين.

ما هو نوع السلوك المباشر لحل المشكلات المتضمن

الفرضية هي إجابة منطقية محتملة أو تفسير بناءً على معرفتك

تعتمد الفرضية على مبدأ توضيح الإجابة أو الافتراض العقلاني والمنطقي المبني على المعرفة السابقة والملاحظة العرضية، يقوي ويدعم الفرضية نفسها، تنتقل الفرضية نفسها على الفور إلى الإطار النظري، أي تصبح مقبولة. النظرية العلمية، وهي قابلة للاختبار، وإذا لم تخضع للتجريب، فإنها تظل مجرد نظرية علمية.

راجع أيضًا قاعدة تصف نمطًا أو سلوكًا معينًا في الطبيعة

الفرق بين القانون العلمي والنظرية العلمية

تمثل الفرضية والنظرية والقانون أجزاء وأنماط مختلفة ومنفصلة في المنهج العلمي. لا يمكننا التعامل مع النظرية العلمية كقانون علمي ما لم يتم إنشاء البراهين التجريبية أو الأدلة الفعلية التي يمكن من خلالها ترقية هذه النظرية ودخولها مجال القانون العلمي، لكن النظرية العلمية تظل وظائفها القائمة على الاجتهاد والإمكانيات. يمكن للقانون العلمي أن يفسر ويتنبأ بما سيكون وفقًا للبيانات الأولية والأولية التي يمكن أن تكون بمثابة أساس للبناء عليه. على سبيل المثال، يمكن للقوانين الجينية والوراثية أن تخبرك بالضبط بما سيحدث إذا توفرت الأسباب والبيانات، مثل الحكم على وزن شعر الطفل عندما يولد الوالدان بنفس الخصائص والصفات والجينات، وبشكل شامل، فإن القانون هو ما يتوقع السلوكيات بناءً على البيانات المقدمة. النظرية هي شرح طريقة لتقديم تفسيرات مجردة لتلك الأنشطة أو السلوكيات التي لا تخضع للتجريب. لا يمكن اعتبار النظرية قانونية لمجرد أنها قدمت بعض التفسير.

وفي نهاية هذا المقال عن القانون يشرح سلوكا أو نمطا يعيد نفسه سواء كان صحيحا أم غير صحيح، وتم الاعتراف بأن الجواب هو صحة البيان أعلاه، بالإضافة إلى معلومات عن الفرضيات والنظرية والقوانين العلمية. .