من هو أفضل مدرب في التاريخ، فإن Round Witch لديها الكثير من الألغاز والأسرار التي تدور في أعماقها. لعبة الكرة ومغازلته في الملعب ليس فقط العامل الحاسم في عملية الفوز، ولكن هناك العديد من العوامل المهمة قبل المباراة، حسب الخطط والواجبات التكتيكية المطلوبة من اللاعبين في الملعب، ويعتمد على ذلك. المدرب .. مدرب اللاعبين .. قدراتهم ..

أفضل المدربين في العالم

هناك العشرات من المدربين الذين يمكن تصنيفهم على أنهم الأفضل في العالم، مثل بيب جوارديولا وجوزيه مورينيو وغيرهم من الأسماء الكبيرة في عالم Round Witch ؛ لكن التصنيف في هذا الأمر جزئي وغير كامل، حيث تختلف أعداد وإحصائيات عرابين كرة القدم والمسئولين عن جميع الخطوط الكبيرة والصغيرة في كل موسم، من حيث عدد الانتصارات والخسائر والتعادلات، أو في العنوان. تم تحقيق المصطلحات، خاصة وأن هناك العديد من الفرق القوية في جميع المجلات الخمس الكبرى، مما يعني أنه لا يمكن الحصول على واحدة من هذه القائمة.

اقرأ أيضًا من هو مدرب توتنهام الجديد

من هو أفضل مدرب في التاريخ

يعد السير أليكس فيرجسون أفضل مدرب في التاريخ، بحسب الآراء والإحصائيات التي دارت حول فترته التاريخية مع مانشستر يونايتد، حيث تمكن السير من إقناع الشياطين الحمر بحكم إنجلترا طولًا واتساعًا لمدة 25 عامًا، تمكن خلالها من التحدي. أفضل الفرق حيث حقق العديد من الألقاب طوال مسيرته مثل

  • الدوري الإنجليزي 13 مرة.
  • كأس إنجلترا فاز 5 مرات.
  • كأس الدوري الإنجليزي 4 مرات.
  • كأس الصدقة الدفاعية 9 مرات.
  • دوري أبطال أوروبا مرتين.
  • كأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة.
  • كأس العالم للأندية مرة واحدة.
  • مرة واحدة في كأس السوبر الأوروبي.
  • كأس عابر للقارات مرة واحدة.

بالإضافة إلى العديد من الألقاب الأخرى مع نادي أبردين الاسكتلندي في بداية مسيرته التدريبية.

ترتيب أفضل المدربين في العالم 2022

قدم الفيفا إحصائيات للمدربين في عام 2022 م الذين حققوا نجاحات كبيرة سواء على مستوى الأندية أو الفرق مثل بيب جوارديولا وروبرتو مانشيني وتوماس توخيل وغيرهم، واستطاعت هذه الإنجازات أن تضعهم في مقدمة الترتيب، متفوق على المدربين الآخرين

بيب جوارديولا

فيلسوف الجيل الحالي، صاحب النسخة المطورة للمفهوم الشامل لكرة القدم، الذي استطاع فرضه على الدوريات الإسبانية والألمانية والإنجليزية، قاد حقبة برشلونة القاتلة من 2009 إلى 2012، وحقق معهم المزيد أكثر من 14 لقباً، ثم ذهب إلى بايرن ميونيخ وهناك لم يقدم ما كان مأمولاً، ليذهب إلى مانشستر سيتي ويكتب تاريخاً جديداً في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث تمكن من الفوز بلقب الدوري 3 مرات في آخر 5 مواسم. بالإضافة إلى بلوغه نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخ النادي. لكنه خسر المباراة النهائية ضد تشيلسي.

روبرتو مانشيني

كونك إيطاليًا يعني أن لديك خطة دفاعية، وكونك مدربًا للمنتخب الإيطالي يعني أن الدفاع هو نهجك الأول والأخير ؛ لكن في حالة روبرتو مانشيني، كانت المعادلة مختلفة تمامًا، حيث تم تتويج المدرب الإيطالي، بأسماء إيطالية شابة، من خلق تركيبة جديدة وظهور آخر لكرة القدم الإيطالية، تمكن من خلالها من فرض سيطرته على أوروبا. لقب يورو 2022، وتمكنت من تحقيق سلسلة طويلة أكثر من هزيمة في تاريخ الفريق مع 37 مباراة ؛ ومع ذلك، تم كسره من قبل الفريق الإسباني في نصف نهائي الدوري الأوروبي عندما خسر هدفين لواحد. لكنه، بالطبع، عوض الجمهور الإيطالي عن فشل كأس العالم 2014 وعدم حضوره كأس العالم 2022.

إقرأ أيضاً ترتيب الفرق دون خسارة عام 2022

توماس توخيل

الثعلب الماكر توماس توخيل، الذي تمكن الموسم الماضي من تحقيق أقصى مدى مع باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا عندما وصل إلى النهائي وخسر أمام بايرن ميونيخ، أقال من قبل إدارة نادي باريس مطلع الموسم الماضي، ومنتصف الموسم. بعد إقالة فرانك لامبارد من تشيلسي، كان توخيل هو اسم المرشح لخلافته، وفي تناقض صارخ مع التوقعات، تمكن من الصعود مع البلوز وحصولهم على المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز، بالإضافة إلى الفوز. لقب دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على منافسه مانشستر سيتي في النهائي بشباك نظيفة.

أنطونيو كونتي

في إيطاليا على مستوى الأندية، غابت جميع الفرق الكبيرة لمدة 10 سنوات، وسيطر يوفنتوس على الألقاب المحلية، حتى عاد كونتي الذكي إلى كالسيو من هدف إنتر ميلان الإيطالي، وفي موسمه الثاني تمكن من كسر هيمنة يوفنتوس وانتزاع اللقب. غائب عن خزانة الإنتر منذ 2010. ومع ذلك، غادر النادي في الصيف بسبب الخلافات القائمة على الانتقالات الصيفية للموسم الحالي، وهو حاليًا بلا ناد ؛ لكنه أحد الأسماء البارزة التي يترشح حاليا لخلافة سولسكاير في مانشستر يونايتد.

ليونيل سكالوني

على الرغم من أن ليونيل سكالوني مدرب غير معروف في الساحة الأوروبية ؛ إلا أنه كتب اسمه بأحرف ذهبية مع راقصي التانغو، حيث تمكن من تحقيق لقب كوبا أمريكا الغائب عن الخزانة الأرجنتينية منذ عام 1993 م، وبذلك قطع الاتصال الكوبي الذي يرافق ليونيل ميسي ورفاقه لمدة 28 عامًا، وهو من المرجح أن يبقى في التشكيلة حتى نهائيات كأس العالم 2022.

لويس إنريكي

عانى المدرب لويس إنريكي مؤخرًا بسبب مرض ابنته، وقرر المغادرة لها في عام 2022 م ؛ لكن بعد وفاتها عاد مرة أخرى لقيادة لاروخا في تصفيات كأس العالم والدوري الأوروبي، على الرغم من وجود أسماء شابة غير واضحة في صفوف ماتادور الإسباني ؛ ومع ذلك، تمكن إنريكي من الصعود بهذه الأسماء وجعلها تنافس في الكبار في القارة العجوز، ووصل مؤخرًا إلى نهائي الدوري الأوروبي، وكان على وشك التتويج ؛ لكنه خسر في المباراة النهائية أمام الفرنسيين روسترز بهدفين لواحد.

ديدييه ديشامب

آخر النسخات العظيمة السابقة، كان ولا يزال في طليعة ترتيب أقوى وأفضل المدربين في الآونة الأخيرة. هو الذي أعاد فرنسا إلى صدارة يورو 2016، وجاء معهم. إلى النهائي، العودة في 2022، وتحقيق لقب كأس العالم الثاني في تاريخ Roosters، ثم الوصول إلى ربع النهائي بركلات الترجيح ضد سويسرا ؛ لكنه استيقظ بسرعة وتمكن من إعادة فرنسا إلى منصة التتويج بعد فوزها بلقب الدوري الأوروبي الأول في تاريخها على حساب المنتخب الإسباني.

اقرأ أيضًا كم عدد المنتخبات المؤهلة لكأس العالم من كل قارة

جمال بلماضي

لم يكن تعيين مدرب عربي في مثل هذه القائمة أمرا سهلا. لكن نجاحات جمال بلماضي الأخيرة جعلت منه أحد أفضل اللاعبين على الساحة العالمية. بعد الفشل الكبير للمنتخب الجزائري في أمم إفريقيا 2017، تم اختيار جمال بلماضي لقيادة محاربي الصحراء في أمم إفريقيا 2022، وتمكن من تحقيق اللقب الغائب عن الجزائر منذ أن كان يبلغ من العمر 29 عامًا، عندما تغلب على السنغال مع. ورقة نظيفة، حملت توقيع المهاجم بغداد بوناجا، ويحقق المنتخب الجزائري حاليًا إنجازًا غير مسبوق، حيث بلغ 31 مباراة دون خسارة حتى الآن، ولا يحتاج سوى 7 تعديلات لكسر الرقم القياسي المكتوب باسم المنتخب الإيطالي.

دييغو سيميوني

إذا كان هذا صحيحًا، فإن دييجو سيميوني ليس مجرد مدرب كرة قدم، ولكن يمكن وصفه بأنه قائد محارب، خاصة وأن ما يفعله أتليتيكو مدريد يوصف بأنه وهمي. حقبة وهيمنة برشلونة وريال مدريد، آخرهما العام الماضي، جعلت العالم كله يرفع القبعة، وعلى المستوى الأوروبي جعل من أتلتيكو مدريد اسمًا كبيرًا يتألق في سماء كرة القدم الأوروبية، ومعهما وصل مرتين. نهائي دوري أبطال أوروبا في 2014 و 2016 كان على وشك تحقيق اللقب في المرتين. لكن خصمه اللدود ريال مدريد انتزع اللقب منه في اللحظات الأخيرة في كلتا المناسبتين.

إريك تن لاهاي

كان أياكس أمستردام أحد أفضل الفرق في أوروبا في السبعينيات. لكن النادي الهولندي كان معروفًا باسم مدرسة كرة القدم أكثر من كونه نادٍ، وأصبح أكبر محطة تكاثر للاعبين في جميع أنحاء العالم ؛ لكن إريك تين هيغ نجح في تطوير فكرة كرة القدم الشاملة وإعادة أياكس أمستردام إلى جدول الأعمال، وفي عام 2022 تمكن من هزيمة أقوى الفرق الأوروبية مثل ريال مدريد ويوفنتوس، ووصل إلى نصف نهائي البطولة ؛ لكنه خسر بشكل كبير أمام توتنهام هوتسبير، مما جعل أياكس أحد أفضل الفرق في أوروبا في الوقت الحالي.

جائزة أفضل مدرب كرة قدم من FIFA

عندما تم دمج جوائز FIFA و French Football Magazine في أفضل جوائز العام، تم إنشاء جائزة FIFA Coach of the World من قبل FIFA، وبدأت هذه الجائزة في عام 2010 بعد الميلاد، وتستمر حتى يومنا هذا. فيما يلي الترتيبين الأخيرين لأفضل مدرب كرة قدم في FIFA[1]

  • جوزيه مورينيو حقق ذلك في 2010 بعد الخماسي التاريخي مع إنتر ميلان.
  • بيب جوارديولا حققها عام 2011، بعد أن حقق السداسي التاريخي للمرة الثانية في تاريخ برشلونة.
  • فيسنتي دل بوسكي حقق هذا في 2012، بعد أن قاد المنتخب الإسباني للفوز ببطولة أوروبا 2012 للمرة الثانية على التوالي بعد يورو 2008 وكأس العالم 2010.
  • جيوب هينكس حقق ذلك عام 2013 بعد فوزه بدوري أبطال أوروبا والدوري والكأس وكأس العالم في النادي مع بايرن ميونيخ.
  • يواكيم لوف حقق ذلك عام 2014، بعد أن قاد المنتخب الألماني للفوز بكأس العالم في ذلك العام.
  • لويس إنريكي حقق هذا في عام 2015، بعد أن أعاد برشلونة إلى المقدمة وتمكن من الوصول إلى المراكز الخمسة الأولى التاريخية معهم.
  • كلاوديو رانييري حققه عام 2016 بعد الإنجاز الكبير الذي حققه مع ليستر سيتي وحقق لقب الدوري الإنجليزي.
  • زين الدين زيدان حقق هذا عام 2017، بعد أن تمكن من الفوز بدوري أبطال أوروبا لعامين متتاليين.
  • ديدييه ديشامب حقق هذا في 2022 بعد أن قاد فريق Roosters الفرنسي للتتويج بكأس العالم 2022.
  • يورغن كلوب حققها في عامي 2022 و 2022، بعد الإنجازات الكبيرة التي حققها مع ليفربول وتحقيقه لقب الدوري ودوري الأبطال وبطولات أخرى.

أفضل 10 مدربين في التاريخ

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” عن أفضل عشرة مدربين في التاريخ، بحسب الألقاب والإحصاءات التي تمكنوا من تحقيقها مع أنديتهم وفرقهم على جميع المستويات، وفيما يلي نستعرض القائمة الكاملة[2]

  • براين كلاو المدرب الإنجليزي الذي حقق إنجازًا تاريخيًا مع نادي نوتنغهام فورست أواخر السبعينيات، عندما فاز ببطولة أوروبا على التوالي عامي 1979 و 1980.
  • يوهان كرويف مخترع كرة القدم الشاملة وأسلوب “تيكي تاكا” المألوف في أسلوب لعب برشلونة، نجح في دفع النادي إلى الأمام في التسعينيات وفاز مرة واحدة بلقب الدوري الإسباني ولقب البطولة.
  • فيسنتي دل بوسكي حقق أكبر الإنجازات على مستوى النادي والفريق، حيث تمكن من تحقيق لقبين في دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد، بالإضافة إلى كأس العالم 2010، ولقب يورو 2012، مع المنتخب الإسباني. .
  • السير أليكس فيرجسون أسطورة مانشستر يونايتد الذي نجح في الفوز بـ 13 لقباً في الدوري الإنجليزي الممتاز في مسيرته، ولقبين في دوري أبطال أوروبا والعديد من الألقاب.
  • هيلنو هيريرا المدرب الأرجنتيني حقق العديد من الإنجازات على مستوى الأندية. مع أتلتيكو مدريد فاز بلقبين في الدوري، ثم لقبين مع برشلونة، قبل أن يغادر إلى إنتر ميلان ويحقق معهم 3 ألقاب.
  • أودو لاتيك المدرب الألماني صاحب الإنجاز الأعظم في تاريخ البوندسليجا، عندما تمكن من الفوز بلقب الدوري الألماني 8 مرات، 6 مع بايرن ميونيخ و 2 مع بوروسيا مونشنجلادباخ.
  • فاليري لوبانوفسكي يتمتع بأعظم شهرة وإنجاز تاريخي غير مسبوق مع دينامو كييف الأوكراني، حيث تمكن من تحقيق لقبين في دوري أبطال أوروبا، وتم تسمية اسمه في ملعب النادي الجديد عام 2002 م، تخليدًا لذكراه.
  • رينوس ميشيل عراب أياكس أمستردام في سبعينيات القرن الماضي، حيث غزا أوروبا مع هولندا، وفاز معها بدوري أبطال أوروبا و 4 ألقاب في الدوري، ثم سافر إلى برشلونة بإسبانيا، وفاز معها بلقب الدوري الإسباني.
  • جوزيه مورينيو ملك الإنجازات العظيمة مع الفرق الغارقة. تمكن في أيامه الأولى من الفوز بدوري أبطال أوروبا مع بورتو في عام 2004 م، ثم سافر إلى تشيلسي بإنجلترا، واستطاع منافسة الكبار وتحقيق 3 ألقاب للدوري معهم، ثم واجه برشلونة في حقبة تاريخية وانتزع. من بينها لقب دوري ابطال اوروبا 2010، يرافقه انتر ميلان.
  • أريغو ساتشي كتب تاريخ إنتر ميلان واختراع التقنيات تحت الضغط العالي، وفاز معهم بلقبين في دوري أبطال أوروبا، وبنى فريقًا أرعب أوروبا بأكملها في التسعينيات.

في نهاية المقال سنعرف من هو أفضل مدرب في التاريخ، سنتعرف على أبرز المدربين الذين مروا بكرة القدم في تاريخها القديم والحديث، وسنلخص كل تفاصيل جوائز الفيفا.