أين يقع مسجد عقبة بن نافع أو الجامع الكبير بالقاهرة الذي بناه عقبة بن نافع، ويعد من أكبر وأهم المساجد التاريخية ويأتى الناس من مختلف مدن العالم، ويتميز هذا المسجد بأهمية كبيرة من خلال الحكام الحاليون والخلفاء السابقون المتميزون في مدينة القاهرة.

أين يقع مسجد عقبة بن نابا

يقع المسجد في مدينة القاهرة، وله أهمية كبيرة في التاريخ الإسلامي. كان في شمال إفريقيا عندما هزم عقبة بن نافع الرومان.

تاريخ بناء مسجد عقبة بن نافع

أسس الفاتح العظيم للقاهرة عقبة بن نافع في تونس بعد فتحه. أهم المعلومات عن تاريخ إنشاء مدينة القاهرة هي كما يلي –

  • دخل عقبة بن نافع تونس ودمر الحصون الرومانية وأنشأ مدينة القاهرة على بعد 160 كيلومترا من العاصمة.
  • أصبحت القاهرة من أهم المدن، حيث انطلقت منها حملات إسلامية كثيرة، واعتبرت عاصمة الفترة.
  • تأسست مدينة القاهرة على مدار خمس سنوات وتم فتحها لجميع دول العالم.
  • تم فتح وإنشاء مدينة القاهرة في الفترة من 650 م إلى 670 م.
  • أثناء تأسيس المدينة، أقام عقبة بن نافع جامع القاهرة الكبير، وأطلق عليه المسلمون فيما بعد اسم زعيمهم الشجاع عقبة بن نافع.
  • كان المسجد في عهد عقبة بن نافع صغيراً حتى توفي عقبة عام 80 م، عندما تولى حسن بن النعمان البلاد.
  • هدم حسن المسجد لجعله أكبر وأوسع، وبالفعل أصبح مسجدًا كبيرًا جدًا وأصبح أكبر مسجد في البلاد.
  • في عام 105 م أصدر الخليفة هشام بن عبد الملك أمرًا بتوسيع المسجد وإضافة الأرض الواقعة شمال منطقة المسجد حتى يصبح مسجد عقبة بن نافع مسجدًا ضخمًا.
  • كما نصبوا مسجدًا في المئذنة وقاموا بتوسيع المعبد، كما بنوا فناءًا في الجزء الشمالي من المسجد مخصصًا للمصلين لعمل الطمي.
  • بالإضافة إلى ذلك، قام يزيد بن حاتم وأبو كفر المنصور بصنع زخارف إسلامية على جدران المسجد، كما قاموا بترميمها خلال عام 155 م.
  • في عام 248، خلال فترة ولاية الأغلبية، تم توسيع المسجد على نطاق أوسع ونصبت قبة كبيرة على سطح المسجد.
  • تم عرض اللوحات والفنون التقليدية والإسلامية على محارب المسجد وعلى منصة الميزانين، وفي عام 441 تم تشييد معبد خشبي وترميمه إلى المسجد.

وانظر أيضاً أسس مدينة القاهرة وجعلها أساس انتشار الإسلام

ملامح مسجد العقبة بن نافع

يتمتع هذا المسجد بأهمية تاريخية كبيرة لأنه من أقدم المساجد في التاريخ الإسلامي ومنها

  • يعد مسجد عقبة بن نابا من أكبر المساجد الإسلامية في إفريقيا، حيث تبلغ مساحته 9700 متر مربع.
  • بلغ طول مئذنة المسجد 126 م وعرضها 77 م. تعتبر من أروع المآذن في العالم. هذا بالإضافة إلى سمك ومتانة جدرانه، حيث يشبه شكل القلعة الكبيرة.
  • بسبب تفرد مئذنة مسجد عقبة بن نافع، لم تقم الدول المغاربية ببناء أبراج مختلفة عن شكلها الفريد، حيث تتكون مئذنة مسجد عقبة بن نافع من ثلاث طبقات، كل طبقة أصغر من الطبقة العليا، وهناك ثلاث طبقات. منهم في شكل مربع.
  • كما يتميز المسجد بوجود ثلاث بوابات مزخرفة تقع في الطابق الثاني من المسجد، بالإضافة إلى وجود العديد من النوافذ في الطابق الثالث.
  • كما يتميز هذا المسجد القديم بأنه أقدم مئذنة وأقدم قبة في الإسلام، حيث يحتوي على ستة قباب منها قبة مهراف وهي أقدم قبة بنيت في إفريقيا، وقبة باب اللوبي، والقبة الغربية. قبة المدخل وقبة تقع فوق المئذنة.

في نهاية المقال قدمنا ​​إجابة السؤال المطروح، أين يقع مسجد عقبة بن نافع، وذكرنا أنه يقع في مدينة القاهرة في تونس، وقدمنا ​​لمحة أبسط عن تاريخ القديم. مسجد وكيفية بنائه بمسجد عقبة بن نافع.