الفرق بين المعادن واللافلزات وشبه الفلزات. لقد أثرتنا الطبيعة الأم بالعديد من المواد التي نستخدمها في حياتنا والتي نعتمد عليها بشكل طبيعي لبقية حياتنا. بدأ بحث العلماء عنهم قبل سنوات قليلة، وفي النهاية قادتنا الاكتشافات إلى معرفة المواد المصنفة في ما يسمى بالجدول الدوري، والذي يشمل جميع العناصر الموجودة والمكتشفة حتى الآن، وفي مقالتنا اليوم من خلال الموقع زيزوووي، سنجيب على هذا السؤال ونتعرف أكثر على الطبيعة وخصائصها وكل ما يتعلق بهذا الموضوع.

المواد الموجودة في الطبيعة وخصائصها

المواد الطبيعية هي العناصر التي وجدها العلماء في الطبيعة في حالتها الأصلية، حيث تم العثور حتى الآن على أكثر من 100 عنصر في الطبيعة. بشكل عام، تتكون هذه المواد من عدة ذرات، وتحمل هذه الذرات خاصيتين رئيسيتين لكل مادة[1]

  • الخواص الفيزيائية تشير إلى الشكل والهيكل الخارجي دون الإضرار بتكوين البنية الداخلية مثل اللون والصلابة والحالة التي توجد فيها في الطبيعة وبريقها وتوصيل الحرارة والكهرباء وغيرها.
  • الخواص الكيميائية تشير إلى تغير في التركيب الهيكلي للطبيعة المتأصلة للعنصر وقدرته على التفاعل في حالة دمجه مع عناصر أخرى لتكوين مركبات احتراق أو مؤكسدة وغيرها.

العناصر مرتبة في الجدول الدوري بناءً على كتلها الذرية

الفرق بين المعادن واللافلزات والفلزات

كما علمنا بالفعل، فإن جميع العناصر الموجودة في الطبيعة لها الخصائص الفيزيائية والكيميائية التي تميزها عن غيرها. وفقًا لهذه الخصائص، صنف العلماء العناصر المكتشفة في الطبيعة حتى الآن إلى ثلاثة عناصر مختلفة بحيث يعتمد هذا التصنيف على مشاركة هذه الخصائص لكل مجموعة من المجموعات الثلاث، أي[1]

  • المعادن هي مواد لامعة يمكن تشكيلها عن طريق السحب والتنصت، ولها خاصية التوصيل الكهربائي والحراري فضلاً عن كونها مرنة.
  • اللافلزات وهي مواد واهية وقادرة على توصيل الكهرباء والحرارة ضعيفة، فضلاً عن كونها غير مرنة وغير قابلة للمضغ.
  • أشباه الفلزات لها مظاهر متقلبة بين اللامعة أو الباهتة، وهي توصل الكهرباء والحرارة بشكل جيد، بينما تكون غير مرنة ومرنة.

ومع ذلك، نصل إلى نهاية مقالنا بعنوان الفرق بين المعادن وليس المعادن ونصف المعادن، والذي من خلاله أجبنا على هذا السؤال وتعرفنا على المزيد عن المواد الموجودة في الطبيعة وخصائصها.