اشترى الأوروبيون في المقابل مجموعة من المنتجات التجارية من الإسكيمو. كان نظام البيع والشراء هو نظام التبادل الذي يعرضون فيه البضائع ويتبادلونها بمنتج آخر. تميز شعب الإسكيمو بمناطقهم الباردة، الذين احتاجوا إلى متطلبات معيشية محددة للبقاء على قيد الحياة في الظروف البيئية القاسية والقاسية، ويسلط الموقع زيزوووي الضوء على تعريف شعب الإسكيمو بالإضافة إلى الإجابة على سؤال أي نوع من الأعمال التجارية. البضائع التي تبادلها الأوروبيون مع الأسكيمو واشتروا منها.

من هم شعب الأسكيمو

الإسكيمو هم شعب الإنويت من الإنويت أو الهوبي، أي الشعب الشجاع. يجدفون القوارب وموقعهم في القطب الشمالي، حيث لا يستطيع الإنسان الطبيعي العيش بسبب الظروف المعيشية القاسية، لذلك يدافع الإسكيمو عن أنفسهم بالملابس السميكة والطعام الوفير والمباني الساخنة، فقد واجهوا خطر البرد وخطر الحيوانات المفترسة أنهم إذا لم يتمكنوا من مطاردتهم ومهاجمتهم.[1]

يسمى الوعل الذي يصطاده الأسكيمو

اشترى الأوروبيون من الأسكيمو

حرص سكان القطب الشمالي، شعب الإسكيمو، على استخدام أفضل الملابس من جلود الحيوانات لحمايتهم من البرد الجليدي، وإخفاء حركتهم من الحيوانات الكامنة بداخلهم، والتي اشتهرت بين الشعوب الأخرى ببراعتها في صنعها. الجلود والملابس الدافئة السميكة، لذلك اشترى الأوروبيون من شعب الإسكيمو.

  • الجواب الصحيح الفراء.

اقرأ أيضًا أواني الطهي من صنع شعب الإنويت

ملامح شعب الأسكيمو

يتمتع شعب الإنويت بخصائص متشابهة. إنها مستديرة في الوجه، بشعر أسود وعيون داكنة، ولها عظام بارزة في الوجه. إنهم مشابهون لشعب سيبيريا وشمال آسيا، حيث يعتقد البعض أنهم يشبهون الهنود الحمر. ومن الجدير بالذكر أن الإنويت هم مصدر سكان العالم في شمال آسيا والبولنديين.

في نهاية مقالنا بعنوان شراء الأوروبيين من شعب الإسكيمو، شرحنا تعريف ماهية شعب الإسكيمو وأهم الحرف التي يتمتعون بها بالإضافة إلى أسلوب حياتهم وكيف تبادل الأوروبيون البضائع من الإسكيمو. ، وخاصة الفراء عالي الجودة.