في أي من الكائنات الحية التالية هو تعدد الموائع المميتة والقاتلة، تتكون الخلية من عدة أعضاء، بما في ذلك النواة، وعادة ما تحتوي النواة على الكروموسومات، وهي الأجزاء التي تحمل المادة الوراثية الخاصة في الكائن الحي، وعلم الوراثة وعلم الوراثة جزء أساسي من علم الأحياء

في أي من الكائنات الحية التالية يكون التعدد الفطري مميتًا

تحمل الكروموسومات المعلومات الجينية للخلية الحية، والتي تنظم كيفية عملها، وهذه العملية منظمة بدقة شديدة، وعندما تكون هناك مشاكل أو طفرات بسبب تشويه المعلومات الجينية، فإن النتائج الكارثية للخلايا، الجواب أي من الكائنات التالية يعتبر تعدد الأشكال قاتلاً ومميتًا

  • الجواب بشري.

مفهوم الكروموسومات

الكروموسومات أو الكروموسومات هي بنية تحتوي على الحمض النووي الموجود داخل نواة الخلية الحية، وتتكون من بروتينات تسمى الهيستونات، عندما يتم ربط هذه البروتينات بجزيئات الحمض النووي، وتكون الكروموسومات عبارة عن حزم DNA منظمة، ويختلف عدد الكروموسومات بين الكائنات الحية. يوجد لدى البشر 22 زوجًا من الكروموسومات المرقمة تسمى autosomes، وزوج واحد فقط من الكروموسومات الجنسية يسمى X و Z أو X و Y، حيث يحصل الأطفال على نصف كروموسوماتهم من الأم، والنصف الآخر من الأب والأم. يعطي النوع كروموسوم X بينما يعطي الأب كروموسوم X أو Y، وتحتوي الكروموسومات على العناصر الضرورية لعمليات الفصل والتكاثر. من بين خصائص الكروموسومات ما يلي[1]

  • لا تظهر الكروموسومات أثناء مجهر الخلية، ولكنها تظهر عادةً أثناء انقسام الخلية.
  • يحتوي كل كروموسوم على نقطة انكماش تسمى centromere، والتي تقسم الكروموسوم إلى جزأين الذراع القصير p والذراع الطويل q. يعطي السنترومير الكروموسوم شكله الفريد ويساعد في تحديد مكان وضع الجينات عليه.[2]

مفهوم الحمض النووي

الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين (DNA) هو المادة الوراثية الموجودة داخل نواة الخلية في جميع الكائنات الحية، ويوجد جزء منها في جزء من الخلية يسمى الميتوكوندريا، ويتكون الحمض النووي من خيطين ملتويين على شكل حلزوني مقياس يسمى الحلزون.، ويخلق الكروموسومات، ومن خصائص الحمض النووي إمكانية الانقسام والتكاثر، وهو أمر ضروري للغاية أثناء انقسام الخلية لأنه يسبب النقل. للمعلومات الجينية بدقة من خلية إلى أخرى، وجزيئات الحمض النووي تخزن المعلومات الجينية على شكل أكواد تتكون من أربع قواعد كيميائية. [3]

الحمض النووي يحمل الشفرة الوراثية من النواة إلى الريبوسومات

أمثلة على نتائج الطفرات الجينية

يمكن أن يؤدي حدوث تشوهات في المادة الوراثية إلى أمراض أو عيوب دائمة، بما في ذلك

  • السرطان حدوث طفرة أو خلل في الجينات يؤثر على دورة حياة الخلية الطبيعية ويحولها إلى خلية طبيعية تموت في وقت معين إلى خلية سرطانية لا يمكن السيطرة عليها حيث تستمر في الانقسام والنمو بسرعة عشوائية وفوضوية .[4]
  • متلازمة تحتهو مرض وراثي ناتج عن الانقسام العشوائي للخلايا والذي ينتج عنه زيادة في العدد الكلي أو الجزئي للنسخ التي تحدث على الكروموسوم الصبغي الجسدي رقم 21، عندما تكون هناك نسخة أخرى منه أو جزء من نسخة أخرى، مما ينتج عنه تغيرات فيزيائية. بالإضافة إلى الإعاقة والتخلف العقلي.[5]

في الختام، تم الرد على الإجابة في أي من المخلوقات التالية هي تعدد الصبغيات القاتلة والقاتلة. كما تم إدخال تفاصيل مفاهيم الكروموسومات والحمض النووي، وتم توضيح أمثلة الطفرات الجينية الناتجة عن الاضطرابات في المادة الوراثية المحمولة على كروموسومات الخلية.