اشرح العلاقة بين العمل المنجز والتغير في الطاقة لأن العمل من الكميات الفيزيائية التي لها تطبيقات كثيرة في العديد من مجالات الحياة من حولنا، وهي مرتبطة ارتباطا وثيقا بالطاقة، وفي السطور التالية سنتحدث حول إجابة هذا السؤال والمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع بالتفصيل.

اشرح العلاقة بين العمل المنجز وتغيير الطاقة

العلاقة بين العمل المنجز والتغيير في الطاقة هو أن العمل المنجز على الجسم يسبب تغيرًا في طاقة ذلك الجسم ومقدار العمل المنجز يساوي مقدار التغيير في الطاقة الحركية للجسم، حيث العمل هو كمية فيزيائية وقت معين، ومن الممكن أن القوة التي يتحرك بسببها الجسم في نفس الاتجاه أو معاكسة لاتجاه حركة الجسم، وأن الطاقة يمكن أن تؤخذ من الجسم وليس الحصول على الطاقة وفي هذه الحالة تكون قيمة العمل سالبة أو العمل سالب.الفرق في كليهما ويجب على المرء أن يغير وضع الجسم بكل الطرق ليقول إن العمل قد تم على هذا الجسم مثل تغيير حركتها أو سرعتها وما إلى ذلك. .[1][2]

راجع أيضًا العمل يعتمد على عامل القدرة فقط

كيف تحسب قيمة العمل المنجز

يمكن حساب قيمة الشغل المبذول على جسم معين من خلال معرفة قيمة القوة المؤثرة عليه وقيمة الإزاحة أو المسافة التي يقطعها هذا الجسم نتيجة لتطبيق هذه القوة. يحركها الجسم بالأمتار، على سبيل المثال، إذا كانت القوة المؤثرة على جسم معين تساوي 30 نيوتن لكي يتحرك الجسم مسافة 3 أمتار، فإن الشغل المنجز يساوي 30 في 3 يساوي 90 نيوتن، لذا فإن الشغل يتناسب بشكل مباشر مع القوة وقيمة الإزاحة.[1]

العوامل المؤثرة على العمل المنجز

نظرًا لأن الشغل يساوي حاصل ضرب القوة المؤثرة على الجسم، مقاسة نيوتن، فإن الإزاحة مضروبة في حركة الجسم بالأمتار، فإن العوامل التي تؤثر على العمل هي[1]

  • القوة القوة التي تمارس على جسم معين هي السبب الرئيسي للعمل، لأنه بدون قوة لا يوجد عمل، والقوة هي كمية متجهة لها حجم واتجاه معين.
  • الإزاحة الإزاحة التي يتحرك بها الجسم هي نتيجة للقوة المؤثرة عليه، وهي دليل على الشغل.
  • حجم الزاوية بين القوة والإزاحة يمكن تحديد نوع الشغل المبذول على الجسم من خلال مجموعة الزوايا التي تم إنشاؤها بين المتجهين.

أخيرًا، هل أجبنا على سؤال يشرح العلاقة بين العمل المنجز والتغير في الطاقة كما عرفنا أهم المعلومات الخاصة بالوظيفة وكيفية احتساب الوظيفة، وكذلك أهم العوامل التي تؤثر على قيمة الوظيفة. في الفيزياء بشيء من التفصيل.